Accessibility links

انطلاق سفينة ثانية من قبرص لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة


هددت الحكومة الإسرائيلية الثلاثاء بمنع دخول سفينة ثانية أعلن عن توجهها من ميناء لارنكا في قبرص إلى قطاع غزة وعلى متنها 27 ناشطا عربيا وأجنبيا للاحتجاج على الحصار المفروض على القطاع.

وقال يغال بالمور المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية:" نظرا إلى المرة الماضية التي دخلوا فيها، فإنه من الواضح أن قدومهم إلى هنا ليس لأي هدف إنساني".

وتوقع النشطاء في رحلتهم البحرية السابقة أن توقفهم السلطات الإسرائيلية التي حذرتهم بأن يبقوا بعيدا، إلا أنها سمحت لهم في النهاية بالدخول.

غير أن بالمور أكد أن إسرائيل لن تسمح لهم بالدخول هذه المرة، معتبرا أن الرحلة السابقة استخدمت "لأغراض الدعاية".

وأضاف "في المرة الماضية شاركوا في تظاهرات وفعاليات دعائية نظمتها حماس. وهذه المرة لن نسمح لهم بالدخول".

وكانت حركة غزة الحرة المنظمة للرحلة قد أعلنت أن الرحلة انطلقت الثلاثاء من ميناء لارنكا وتوقعت أن تصل غدا الأربعاء إلى شواطئ غزة وعلى متنها طنا من المساعدات الطبية.

وينتمي المشاركون في الرحلة إلى 13 بلدا هي الولايات المتحدة واليونان وهولندا واسكتلندا وأيرلندا وأستراليا وانكلترا وإيطاليا وألمانيا ولبنان والسودان وفلسطين بالإضافة إلى متضامن إسرائيلي.

كما أن من بين المشاركين ميرياد كوريغان ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام في عام 1976 بسبب نشاطها في ايرلندا الشمالية والتي وصفت قطاع غزة قبل انطلاق الرحلة بأنه أكبر سجن في العالم، على حد قولها.
XS
SM
MD
LG