Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية تسلم السلطات العراقية مهام الأمن في آخر محافظة جنوبية


سلمت القوات الأميركية اليوم الاربعاء ملف محافظة واسط الأمني إلى السلطات العراقية لتكون بذلك آخر محافظة جنوبية تنتقل مسؤولياتها الأمنية إلى الحكومة العراقية.

وجرت مراسم التسليم في مدينة الكوت، كبرى مدن محافظة واسط بحضور عدد من المسؤولين العراقيين والقادة العسكريين الأميركيين.

وما تزال خمس محافظات عراقية خاضعة لسيطرة القوات الأميركية هي بغداد وديالى ونينوى وصلاح الدين وكركوك.

ويأتي تسليم السلطات في واسط بعد أسبوع من عملية مماثلة جرت في محافظة بابل، إثر تحسن الأوضاع الأمنية في البلاد.

وتشتمل إجراءات التسليم على تمركز القوات الأميركية في قواعدها في المحافظة من غير تدخل في أي عملية عسكرية إلا بناء على طلب مجلس المحافظة.

وقال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي الذي شارك في مراسم التسليم إن حكومته ستتسلم خلال الأسابيع القليلة القادمة مسؤوليات الأمن في محافظتي كركوك وصلاح الدين الشماليتين.

أعمال عنف

وعلى صعيد منفصل، قالت مصادر أمنية عراقية إن أعمال عنف في مناطق متفرقة من البلاد تسببت بمقتل تسعة عراقيين اليوم الاربعاء.

حيث أكدت مصادر أمنية مقتل شخصين في انفجار عبوة ناسفة في بغداد. كما قتل خمسة عناصر أمنية في بابل إثر هجمات منفصلة، فيما قتل عنصر أمني آخر في الموصل شمال البلاد.
XS
SM
MD
LG