Accessibility links

logo-print

أوباما يواصل تقدمه والجمهوريون متخوفون من خسارة ماكين للانتخابات


أشار استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للأبحاث إلى تقدم المرشح الديموقراطي باراك أوباما بحوالى 16 نقطة على المرشح الجمهوري جون ماكين وسط مخاوف داخل الحزب الجمهوري من إمكانية خسارة مرشحهم الانتخابات.

ويفيد الإستطلاع بأن 48 في المئة من المستقلين يؤيدون أوباما مقابل 31 في المئة يؤيدون ماكين.

وخلال تجمع انتخابي في فايتفل في نورث كارولاينا، أكد ماكين تصميمه على إحداث تغيير في واشنطن في حال إنتخابه:

"إذا أنتخبت رئيسا سأحارب لتغيير النظام القائم في واشنطن، والسير بأميركا نحو اتجاه جديد، وسأبدأ بذلك من اليوم الاول وحتى الأخير. إنني لا أخشى المواجهة وأنا مستعد لها."

أما أوباما فواصل حملته في ولاية فيرجينيا التي يتقدم فيها حاليا رغم ميلها على الدوام الى الحزب الجمهوري، وقال خلال تجمع انتخابي هناك: "بإستطاعتنا، خلال أسبوع إختيار الأمل بدلا من الخوف، والوحدة بدلا من الفرقة والتغيير بدلا من الوضع السائد حاليا. وبإمكاننا، خلال أسبوع أن نتوحد كأمة واحدة وشعب واحد، وإختيار ما هو أفضل للتاريخ، وهذا ما نُقاتل من أجله. واذا تعاونتم معي خلال هذا الأسبوع الأخير وقمتم وتحدثتم إلى أصدقائكم وجيرانكم، ووقفتم الى جانبي وحاربتم معي فلن نفوز في فيرجينيا فقط، بل سنكسب هذه الانتخابات."

ويُلقي المرشح الديموقراطي باراك أوباما مساء الأربعاء خطابا تبثه شبكات التلفزيون الكبرى يعرض فيه الخطوط الرئيسية لبرنامجِه الانتخابي. وسيستغرق إلقاء الخطاب نصف ساعة خلال الفترة المسائية التي تحظى بأكبر عدد من المشاهدين.
يقول لاري ساباتو أستاذ العلوم السياسية في جامعة فرجينيا:

"يتعين على أوباما انتقاء أسلوبه بحرصٍ شديد. ولن تكون لهجة الخطاب حادة، ولا ينبغي أن تكون كذلك. يجب أن يكون الخطاب مشوقا ليستحوذ على اهتمامِ المشاهدين".
XS
SM
MD
LG