Accessibility links

logo-print

السفارة الأميركية في دمشق تحذر من احتمال إغلاق أبوابها لأجل غير مسمى


أعلنت سفارة الولايات المتحدة في دمشق في بيان نشر على موقعها الالكتروني اليوم الأربعاء أنها قد تتوقف عن تقديم خدماتها لأجل غير مسمى، وذلك في أعقاب الغارة التي شنتها أربع مروحيات أميركية على منطقة بوكمال على الحدود مع العراق.

وحذرت السفارة الأميركية في بيانها الجالية الأميركية في سوريا، وقالت إن عليها أن تدرك أن أحداثا أو ظروفا غير متوقعة قد تحدث مما قد يتسبب في إغلاق السفارة الأميركية في دمشق أمام الجمهور لأجل غير مسمى.

وذكرت السفارة أفراد الجالية الأميركية بوجوب الحفاظ على أمنهم الشخصي، عبر تفادي الأماكن التي شهدت تظاهرات.

وقال البيان إن السفارة الأميركية في دمشق لا تزال قلقة حيال استمرار التهديد باعتداءات إرهابية وتظاهرات وأعمال عنف أخرى بحق مواطنين أميركيين ومصالحهم في الخارج.

وبحسب بيان السفارة الأميركية فإن المركز الثقافي الأميركي والمدرسة الأميركية في دمشق فتحا أبوابهما اليوم الأربعاء في شكل اعتيادي، رغم القرار السوري الذي كان قد أعلن الثلاثاء عن إغلاقهما احتجاجا على الغارة الأميركية.

هذاو قال نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد إن سوريا تنتظر الحصول على توضيحات رسمية من الحكومتين الأميركية والعراقية حول الخرق غير المقبول للسيادة السورية قبل اتخاذ مزيد من الإجراءات، على حد قوله.

وكان المقداد قد استدعى اليوم الأربعاء السفراء العرب والأجانب المعتمدين بدمشق حيث عرض التطورات التي حدثت منذ الغارة والإجراءات التي اتخذتها الحكومة السورية حتى الآن ردا على الغارة.

رسالة احتجاج إلى الأمم المتحدة

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن سوريا وجهت أمس الثلاثاء رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن عبرت فيها عن استنكارها وإدانتها للغارة.

واعتبرت سوريا في هذه الرسالة أن الغارة تمثل خرقا خطيرا للسيادة السورية وانتهاكا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة الذي نص على أن يمتنع أعضاء الهيئة جميعا في علاقاتهم الدولية عن التهديد باستعمال القوة أو استخدامها ضد سلامة الأراضي أو الاستقلال السياسي لأية دولة أو على أي وجه آخر لا يتفق ومقاصد الأمم المتحدة.

وطالبت دمشق الحكومة العراقية بالتحقيق الكامل في أهداف وخلفيات هذا العمل وبتحمل مسؤولياتها لمنع تكرار استخدام أراضيها قاعدة لشن العمليات بشكل يتناقض مع ميثاق الجامعة العربية وميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي. كما دعت الحكومة العراقية إلى الالتزام بالآليات التي تم الاتفاق عليها ثنائيا بين سوريا والعراق وفي إطار اجتماعات دول الجوار، وفق ما جاء في الرسالة.

العراق يحقق في الحادث

من ناحيتها، أكدت الحكومة العراقية اليوم الأربعاء أن العراق سيتبادل مع سوريا نتائج التحقيق في الغارة.

وأعلن المركز الوطني للإعلام في بيان صادر عنه أن السلطات العراقية تحقق في الحادث للبحث في تفاصيل العملية وملابساتها من الجانب الأميركي، مؤكدا على تقديم كافة المعلومات والبيانات إلى الجانب السوري فور انتهاء التحقيق.

وقد دعا النائب محمود عثمان عضو مجلس النواب العراقي إلى تشكيلِ لجنة مشتركة بين بغداد ودمشق تحت إشراف الجامعة العربية لكشف ملابسات هذا الحادث.

وأشار النائب عز الدين الدولة إلى ضرورة التأكيد على ألا تستخدم أراضي العراق منطلقا لشن عمليات على دول الجوار.

XS
SM
MD
LG