Accessibility links

استطلاع للرأي يظهر تقدم أوباما لدى الناخبين الأميركيين من أصول عربية


أظهر استطلاع للرأي أجراه المعهد العربي الأميركي أن المرشح الديموقراطي للانتخابات الرئاسية باراك أوباما يتقدم على منافسه الجمهوري جون ماكين بفارق 44 نقطة لدى الناخبين العرب الأميركيين.

وقال المعهد العربي الأميركي في بيان إن أوباما حقق تقدما واضحا بين الناخبين العرب الأميركيين منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي حتى اليوم. وأضاف البيان أن ارتفاع نسبة التأييد لأوباما بين العرب الأميركيين ليس مفاجأة بل انعكاس لتأثرهم السلبي بالأزمة الاقتصادية.

وأكد البيان أنه طبقا لنتائج الاستفتاء فإن القضية الأولى التي تشغل العرب الأميركيين هي الاقتصاد تليها بمسافة بعيدة موضوعا العراق والرعاية الصحية.

وتعليقا على نتائج الاستطلاع، لفت جيمس زغبي رئيس المعهد العربي الأميركي، وهو من أكبر المنظمات التي تعنى بشؤون العرب الأميركيين في الولايات المتحدة، إلى أن مجموعة من العوامل المتشابكة أدت إلى تأييد أوباما وانضمام عدد أكبر من العرب الأميركيين إلى الحزب الديموقراطي.

وكشف زغبي عن أن تأثير الناخبين الأميركيين من أصل عربي قد يكون في خمس ولايات أميركية وهي ميشيغن وفلوريدا وأوهايو وبنسلفانيا وفرجينيا، مشيرا إلى أن 30 بالمئة من العرب الأميركيين موجودون في هذه الولايات، ويمثلون نسبا تتراوح بين 5 بالمئة في ميشيغن و1.5 بالمئة في بنسلفانيا.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الأميركيين المتحدرين من أصول عربية يبلغ 3.5 مليون أميركي وفقا لآخر إحصاء ديموغرافي أميركي اجري عام 2000.
XS
SM
MD
LG