Accessibility links

بوش يحذر من إدخال أي تعديلات قد تقوض الاتفاق الأمني بين واشنطن وبغداد


حذر الرئيس بوش خلال لقائه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني، من أن إدخال أي تعديلات على الاتفاقية الامنية الطوية الامد قد تقوض من أهميتها، معربا في الوقت نفسه عن ثقته في التوصل الى توافق بين الطرفيْن.

وكان المتحدث باسم الخارجية الاميركية قد أعلن تسلم السفارة الاميركية في بغداد التعديلات التي طرحها الجانب العراقي على الاتفاقية. وأشار شون ماكورماك إلى أن عملية التفاوض مازالت مستمرة.

"سوف ندرسها عن كثب ونراجعها بشكل مكثف وعندما تسنح لنا الفرصة لتقييم هذه التعديلات سنقدم ردا للحكومة العراقية، لذا فإن العملية مستمرة."

ورفض المتحدث الإفصاح عن أية معلومات أخرى حول التعديلات أو مضمونها إلا أنه أضاف:
XS
SM
MD
LG