Accessibility links

logo-print

القذافي يزور روسيا وسط توقعات باحتمال إبرامه صفقات عسكرية مع موسكو


أعلنت موسكو أن الزعيم الليبي معمر القذافي سيبدأ زيارة رسمية إلى روسيا يوم الجمعة تلبية لدعوة وجهها إليه الرئيس ديمتري ميدفديف.

وقال الكريملين في بيان له إن الزيارة، وهي الأولى للقذافي منذ عام 1985 عندما كانت ليبيا شريكا مهما للاتحاد السوفياتي وزبونا لأسلحته، ستستمر من الـ31 من الشهر الحالي إلى الثاني من الشهر المقبل.

من جهته قال وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف خلال استقباله معتصم القذافي عضو مجلس الأمن القومي الليبي الذي وصل إلى العاصمة الروسية تحضيرا للقمة، إن زيارة الزعيم الليبي ستشكل نجاحا.

صفقات عسكرية

في سياق متصل، أشار مسؤول روسي رفض الكشف عن اسمه إلى احتمال أن يبرم الزعيم الليبي صفقات عسكرية تشتري بموجبها ليبيا معدات حديثة وقطع غيار لأسلحتها القديمة، مضيفا أن قيمة الصفقة تصل إلى أكثر من 1.5 مليار دولار.

وكانت الصحيفة الاقتصادية الروسية فيدوموستي قد كتبت الأسبوع الماضي أن روسيا قد تسلم طرابلس مقاتلات من طراز "سو 30" ودبابات من طراز "تي 90" وصواريخ أرض-جو من طراز "امي تو اي".

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية عن مصدر لم تحدده في وزارة الدفاع أنه إضافة إلى صفقة الأسلحة، قد يكون العقد الأكبر بناء خط للسكة الحديد بطول 554 كيلومتر يربط بين مدينتي سرت وبنغازي الليبيتين، على أن تتولاه شركة سكك الحديد الوطنية الروسية.

وقالت الوكالة إن الزيارة قد تتطرق أيضا إلى موضوع الطاقة، بعدما وقعت مجموعة غازبروم الروسية اتفاقا مؤقتا مع ليبيا لتأسيس مؤسسة مشتركة بهدف تنفيذ مشاريع في ليبيا ودول أفريقية أخرى.

من جهتها، وصفت صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا زيارة القذافي بأنها واحدة من أحدث الخطوات الكبيرة التي اتخذتها الدولة المعزولة سابقا من أجل الإسراع في استقطاب الاستثمارات الأجنبية والصفقات التجارية لدعم اقتصادها الذي بدأ يشهد تطورا منذ رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضت عليها لسنوات.

جدير بالذكر أن العلاقات بين طرابلس وموسكو شهدت تحسنا منذ الزيارة التي قام بها الرئيس السابق فلاديمير بوتين إلى ليبيا في أبريل /نيسان الماضي.
XS
SM
MD
LG