Accessibility links

اتفاق باكستاني-أفغاني على انتهاج الدبلوماسية لوقف أعمال العنف في البلدين


يواصل أعضاء ما يسمى بمجلسي الحكماء الـ"جيرغا " من الأفغان والباكتسانيين اجتماعاتهم في إسلام أباد لتحديد سبل بدء المفاوضات مع مسلحي طالبان وكيفية تحسين ظروف العيش في المناطق القبلية عند حدود البلدين.

وفي لقاء مع "راديو سوا" قال الدكتور عبد الله عبد الله، رئيس الوفد الأفغاني إن المجتمعين وافقوا على انتهاج السبيل الدبلوماسي لوقف العنف:

"سيتم تشكيل لجان مصغرة خلال الأيام القليلة المقبلة، لا لبحث مشاكل الأمن فحسب، بل جميع القضايا، والمؤسف أن تركز وسائل الإعلام على موضوع بدء المفاوضات مع طالبان بعد تأكيد ولائهم لدستور البلدين والتخلي عن الإرهاب، لأن هناك قضايا أخرى تهم شعبي البلدين سيتم بحثها وستساهم في التغلب على الإرهاب والعنف".

وأشار الدكتور عبد الله إلى أنه لا علاقة للمحادثات التي كشف عنها وزير خارجية السعودية التي أشار فيها إلى أن بلاده تقوم بدور الوسيط فيها بالجهود التي تبذلها الـ"جيرغا":

"هناك مبادرة كشفت عنها وسائل الإعلام، لكن ليس هناك أي علاقة بين تلك المبادرة مع ما تسعى لجان الجيرغا لتحقيقه".

ووصف الصحفي الباكستاني حميد مير اجتماعات الجيرغا بأنها مؤشر إيجابي للغاية، وقال لـ"راديو سوا":

"ما توصل إليه البلدان هو استمرار لما أقره البرلمان الباكستاني منذ يومين والذي قال أيضا إنه يتعين بدء مفاوضات مع طالبان، وهو قرار حظي بترحيب معظم أفراد الشعب الباكستاني كما أنه سيسفر عن نتائج إيجابية في المستقبل القريب".
XS
SM
MD
LG