Accessibility links

logo-print

دعوات لتحسين القطاع الزراعي في تظاهرة بالبصرة


تظاهر العشرات من المهندسين الزراعيين أمام مبنى مجلس محافظة البصرة الأربعاء مطالبين الحكومة بإنعاش الواقع الزراعي من خلال تبني برامج ومشاريع إستراتيجية.

حول هذا الموضوع، قال نقيب المهندسين الزراعيين في البصرة علاء البدران، في حديث مع "راديو سوا": "المهندسون الزراعيون يناشدون من خلال هذه التظاهرة الحكومة العراقية إنصافهم حيث أن القطاع الزراعي يشهد تدهوراً كبيراً إلى حد أصبح فيه العراق بلدا مستوردا لكل المواد الزراعية بعد أن كان أحد الدول المصدرة للمنتوجات الزراعية، وهذه كارثة. والأكثر خطورة أن القطاع الزراعي لا ينظر إليه من قبل الحكومة على أنه قطاع اقتصادي وإنما ينظر إليه على انه قطاع كمالي، وعليه نناشد الحكومة أن تسارع نحو إصلاح الخلل الكبير والخطير الذي يعاني منه القطاع الزراعي".

فيما أشار المهندس الزراعي جميل زعيل ناصر إلى أن معظم المهندسين الزراعيين في البصرة يعانون من عدم توفر فرص العمل ما دفعهم إلى امتهان أعمال لا تنسجم مع تحصيلهم الدراسي، وأضاف قائلا: "أوضاع المهندسين الزراعيين في العراق متردية إلى حد بعيد وأنا أحد المهندسين، لكني أعمل بائعا متجولا في سوق العشار، وبعض زملائي يعملون في مهن مشابهة. منذ أكثر من سنة تم تقديم 140 طلب توظيف إلى وزارة الزراعة، لكن الوزير رفض قبول تلك الطلبات على الرغم من موافقة وزارة المالية ولا نعرف ما هو السبب. وبصراحة الواقع الزراعي متدهور جدا، حتى أن المزارعين أخذوا يعزفون عن الزراعة واتجهوا إلى مزاولة أعمال أخرى بسبب إهمال الحكومة لهذا القطاع الذي يفترض أن يحظى بالأولوية على غرار القطاعين الصناعي والنفطي".

يذكر أن مدينة البصرة يوجد فيها نحو 2500 مهندس زراعي غالبيتهم عاطلون عن العمل في ظل تراجع دور المؤسسات الحكومية على صعيد دعم المزارعين المحليين والقطاع الزراعي بشكل عام.


التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG