Accessibility links

مصادر البنتاغون تؤكد إن الحكومة العراقية باتت تتحمل المسؤولية الأمنية في ثلثي البلاد


أعلن جيف موريل المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء أن قيام قوات التحالف في العراق بتسليم السلطات العراقية المسؤولية الأمنية في آخر خمس محافظات عراقية يشكل تحديا، كون الأمن في بعض هذه المناطق يثير إشكالات.

وقال موريل خلال مؤتمر صحافي إن الحكومة العراقية باتت تتحمل المسؤولية الأمنية في ثلثي البلاد، وإن الولايات المتحدة تأمل في أن يتمكن العراقيون من تحمل مسؤولية آخر خمس محافظات خلال الأشهر المقبلة، لكنه تدارك قائلا، إن المحافظات المتبقية تمثل تحديا خاصا.

وقد تسلم العراق الأربعاء مسؤولية محافظة واسط الشيعية التي تبعد 175 كلم جنوب بغداد، وهي المحافظة الثالثة عشرة من أصل 18 التي تصبح في أيدي السلطات العراقية.

ومن دون أن يحدد المواعيد المقررة لتسليم كل من المحافظات الباقية، أوضح موريل أنه من الواضح أن السيطرة عليها ستكون صعبة.

وأضاف أن كل الجنوب والشمال الشرقي باتا تحت سيطرة عراقية. ولكن من بغداد حتى الموصل في الشمال الغربي، لا تزال المنطقة تحت سيطرة القوات المتعددة الجنسيات. وهذه الأماكن لا تزال تثير إشكالات رغم وجود تحسن واضح.

وتابع المتحدث، أنه يعتقد أن تمتع قوات الأمن العراقية بالقدرات المطلوبة لتحمل مسؤولية هذه المناطق لا يزال يتطلب وقتا.

وكان الجنرال ديفيد بترايوس قد أعلن في مايو/أيار الماضي، إبان توليه قيادة القوات الأميركية في العراق أن انتقال السلطة في محافظات البلاد الـ 18 إلى القوات العراقية سيتطلب وقتا يتجاوز الفترة الزمنية التي توقعتها وزارة الدفاع الأميركية.
> وقال إنه لا يعتقد أنه سيتم تسليمها كلها قبل نهاية العام.
XS
SM
MD
LG