Accessibility links

نقص الحديد عند الحوامل يزيد من مخاطر تعرض المواليد للفصام


أظهرت دراسة أميركية أجريت مؤخرا أن انخفاض مستويات الحديد عند الأمهات الحوامل قد يزيد من مخاطر تعرض الأطفال المواليد للإصابة بالفصام فى وقت لاحق.

وأشار فريق البحث الذي ضم باحثين من معهد نيويورك للطب النفسي وجامعة كولومبيا الأميركية إلى أن عنصر الحديد مهم لتطور الدماغ وضروري للقيام بوظائفه بشكل سليم.

وأكد الفريق أن التعرض لنقص الحديد في مراحل مبكرة يسهم في إحداث تغيرات عصبية وسلوكية مستديمة عند المواليد والأطفال.

وأجرى الفريق الدراسة للبحث فيما إذا كان هناك ارتباط بين انخفاض تركيز الهيموغلوبين عند الحوامل وارتفاع مخاطر الإصابة باضطرابات الفصام عند المواليد.

وأوضحت الدراسة أن معاناة الأم الحامل من نقص الحديد قد يكون من عوامل الخطورة لإصابة الطفل بأحد اضطرابات الفصام بطيفها الواسع في مراحل لاحقة، مؤكدة أن انخفاض تركيز الهيموغلوبين فى الدم إلى 10غرام ديسلتر عند الأم الحامل ارتبط احصائياً بارتفاع مخاطر إصابة الطفل بأحد اضطرابات الفصام مستقبلاً وبمقدار بلغ الضعفين مقارنة مع الأمهات اللواتي بلغ تركيز الهيموغلوبين لديهن 12 غرام ديسلتر.
XS
SM
MD
LG