Accessibility links

logo-print

واشنطن تغلق سفارتها في دمشق وسط تظاهرات احتجاجا على غارة البوكمال


أغلقت السفارة الأميركية في دمشق أبوابها الخميس تحسبا من تظاهرة محتملة احتجاجا على الغارة التي شنتها مروحيات أميركية على قرية البوكمال السورية المجاورة للحدود مع العراق.

وأعلنت السفارة في بيان نشر على موقعها بشبكة الانترنت انه الإغلاق يأتي بسبب مخاوف أمنية متزايدة، وأن تظاهرة يمكن أن تنظم أمام مبنى السفارة وداعيا الرعايا الأميركيين إلى تجنب التواجد في هذه المنطقة.

وتم تعزيز الإجراءات الأمنية أمام السفارة الأميركية والمدرسة الأميركية والسفارة السعودية في دمشق.

وبدأ المتظاهرون بالتجمع صباح الخميس وسط دمشق حاملين لافتات تندد بالولايات المتحدة ومقتل المدنيين في البوكمال ، حسبما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وتظاهر عشرات العراقيين بعد ظهر الأربعاء على بعد حوالي 200 مترا من مبنى السفارة الأميركية في دمشق احتجاجا على الغارة الأميركية.

وأعلنت سوريا الأربعاء أنها تنتظر "توضيحات" من الولايات المتحدة والعراق حول الغارة الأميركية التي استهدفت الأحد قرية سورية على الحدود مع العراق وأسفرت عن مقتل ثمانية مدنيين.

وأقرّت واشنطن بأن قواتها شنت هذه الغارة لقتل زعيم شبكة لتهريب الأسلحة والمقاتلين عبر الحدود إلى العراق.

وأعلن نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد أن حكومة بلاده طلبت من الحكومتين الأميركية والعراقية توضيحات رسمية حول هذا الخرق غير المقبول للسيادة السورية قبل اتخاذ مزيد من الإجراءات، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

ووجهت سوريا رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة تطالب فيها المنظمة الدولية بتحميل الولايات المتحدة مسؤولية الغارة.
XS
SM
MD
LG