Accessibility links

ثلث السمك الذي يصطاد يشكل خطرا على النظام البيئي البحري


ذكر علماء في معهد علوم الحفاظ على المحيطات في جامعة ستوني بروك في نيويورك، أن ثلث الأسماك التي تصطاد من محيطات العالم تستخدم علفا للحيوانات وهي تشكل خطرا على النظام البيئي البحري وهدرا لموارد يمكن أن تغذي البشر.

وكتب باحثون في دراسة ستنشر في نوفمبر/ تشرين الثاني في المعرض السنوي للبيئة والموارد بأن الأسماك التي تستخدم في أطعام الخنازير والدجاج وأسماك المزارع ينظر إليها عادة على أنها علف مهم يتضمن الانشوقة والسردين والرنكة الصغيرة وسلالات أخرى صغيرة متوسطة الحجم.

وقالت الدراسة إن هذه الأنواع والتي يطلق عليها العلف السمكي تمثل 37 بالمئة من مجموع الأسماك التي تستخرج من محيطات العالم كل عام، فيما يتحول 90 بالمئة من هذا الصيد إلى زيت السمك الذي يستخدم علفا زراعيا لإطعام الأحياء المائية.

وأوضحت ايلين بيكيتش المديرة التنفيذية لمعهد العلوم أن السبب مقلق لأن نسبة الأسماك التي تصطاد عالميا لا حصر لها. والسمك مهم بشكل رئيسي لسلامة المحيطات. وقالت إنه بخلاف العواقب المحتملة في النظام البيئي فإن أخذ هذه الأعداد الكبيرة من العلف السمكي يتعارض مع الأمن الغذائي للبشر.

وأشارت إلى أن العلف السمكي غني بالحمض الدهني اوميغا 3 المرتبط بصحة القلب، وأنه من الأفضل للإنسان أن يستهلك هذه الأسماك مباشرة بدلا من إطعامها للدواجن وأسماك المزارع.

XS
SM
MD
LG