Accessibility links

logo-print

قلق دولي على الصحة النفسية لسكان غزة


أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها من آثار الحصار الإسرائيلي والظروف المعيشية الصعبة على السلامة النفسية لسكان قطاع غزة.

وقال جون جينكينز المسؤول في برنامج الصحة في منظمة الصحة العالمية إن الوضع في غزة صعب بسبب الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي لها آثار كبيرة على الصحة النفسية للسكان.

ونظمت منظمة الصحة وبرنامج الصحة النفسية في غزة والذي يشرف عليه الطبيب أياد السراج مؤتمرا دوليا في غزة ورام الله، خصص لآثار الحصار الذي تفرضه إسرائيل على صحة فلسطينيي غزة النفسية.

وأضاف أن العوامل الاجتماعية مثل الفقر والبطالة والعزلة وانسداد الأفق وتراجع التعليم عناصر أساسية تفاقم المشاكل النفسية التي يعاني منها الأفراد وتزيد من مخاطر الإصابة بأمراض نفسية خصوصا بين الشباب.

وبحسب الطبيب مروان دياب عالم النفس في مركز غزة للصحة النفسية فإن عدد الفلسطينيين الذين يعانون من الاكتئاب والأرق المزمن والاضطرابات النفسية والصدمات وصعوبة في التركيز خصوصا بين الأولاد يزداد.

وتفرض إسرائيل حصارا على غزة منذ استيلاء حركة حماس على القطاع في يونيو/ حزيران 2007.

هذا وقد رفضت السلطات الإسرائيلية السماح لأطباء أجانب بدخول القطاع للمشاركة في المؤتمر.

وختم جينكينز قائلا علينا ألا نقدم فقط الأدوية أو العلاج للمرضى بل أن نؤمن لهم شروط الحياة الطبيعية.

XS
SM
MD
LG