Accessibility links

logo-print

حماس تفرج عن عناصر من فتح محتجزين لديها تمهيدا للحوار الفلسطيني في مصر


أعلن ايهاب الغصين المتحدث باسم وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة أن حركة حماس أفرجت اليوم الخميس عن 17 من كوادر حركة فتح في قطاع غزة تطبيقا لقرار رئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين.

وقال الغصين في مؤتمر صحافي عقده في سجن السرايا في مدينة غزة إن الإفراج عن هؤلاء جاء كبادرة لتهيئة الأجواء لإنجاح الحوار الذي يبدأ في القاهرة في التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني، الأمر الذي يغلق كذلك ملف الاعتقالات السياسية في غزة.

ووجه إسماعيل الأشقر النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس ومسؤول لجنة الأمن الداخلي في المجلس التشريعي دعوة للقيادة المصرية الراعية للحوار للضغط على رام الله لوقف الاعتقالات في الضفة الغربية وإغلاق هذا الملف بالكامل، على حد ما جاء في بيان صادر عنه.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية قد أكد على تهيئة أجواء الحوار والالتزام بكل النداءات والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين في قطاع غزة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة قوله إن عدد المعتقلين الذين سيفرج عنهم لا يتجاوز الـ20 شخصا.

إلا أن صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد أكدت في عددها الصادر اليوم الخميس أن حماس كانت قد بررت اعتقال أعضاء في فتح في قطاع غزة قائلة إنهم ارتكبوا أعمالا إجرامية، وكانت قد نفت أي دوافع سياسية وراء توقيفهم.

من ناحيته، أكد المتحدث باسم حركة فتح فهمي الزعارير أن هنية اعترف في نهاية الأمر بأن حركة حماس قد خطفت رجالا من فتح في قطاع غزة بسبب آرائهم السياسية وليس لأي سبب آخر.

وكانت قوى الأمن التابعة لحركة حماس شنت حملة دهم واعتقالات في صفوف حركة فتح وأغلقت مؤسسات في قطاع غزة بعد أن اتهمتها بالوقوف وراء انفجار قتل فيه خمسة من عناصر كتائب عز الدين القسام وطفلة قرب شاطئ غزة.
XS
SM
MD
LG