Accessibility links

logo-print

بيرينو: الولايات المتحدة تبقى أفضل مكان للمشاريع التجارية رغم التحديات الاقتصادية الجديدة


قال البيت الأبيض اليوم الخميس على لسان المتحدثة باسمه دانا بيرينو إن انخفاض الاقتصاد الأميركي بنسبة 0.3 بالمئة في الربع الثالث من العام المالي أمر متوقع.

وأعربت بيرينو عن أملها في أن يعود الاقتصاد إلى النمو في عام 2009.

وأضافت بيرينو أن الرئيس بوش يتخذ قرارات قوية من أجل نمو الاقتصاد ويعمل على خلق وظائف جديدة.

وأكدت بيرينو أنه بينما تواجه البلاد تحديات جدية إلا أن الولايات المتحدة تبقى أفضل مكان للمشاريع التجارية.

وكان تقرير صادر عن وزارة التجارة الأميركية قد أفاد اليوم الخميس بان الناتج المحلي للولايات المتحدة انخفض لأول مرة منذ الربع الأخير لعام 2007.

من ناحية أخرى، ارتفعت أسعار الأسهم الأميركية في بداية التعاملات اليوم الخميس بعد أن خفضت عدة مصارف مركزية على مستوى العالم أسعار الفائدة متبعة خطى مجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي مما عزز الآمال في أن تخفف هذه الإجراءات من أثر الركود العالمي.

وصعد مؤشر داو جونز الصناعي حوالي 199 نقطة بينما ارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 نحو 22 نقطة، وزاد مؤشر ناسداك 41.5 نقطة تقريبا.

كذلك، واصلت أسعار النفط ارتفاعها اليوم الخميس عقب خفض نسب الفائدة في الولايات المتحدة والصين.

ففي لندن، ارتفع سعر خام برنت بحر الشمال إرسال شهر ديسمبر/كانون الثاني بحوالي 63 سنتا ليصل سعره إلى 66 دولارا و10 سنتات.

أما في نيويورك، فقد ارتفع سعر برميل الخام الخفيف لشهر ديسمبر/كانون الثاني بحوالي 95 سنتا ليصل إلى 68 دولارا و45 سنتا للبرميل.
XS
SM
MD
LG