Accessibility links

مبارك يقول إن مصر قد تتخلى عن دورها في الوساطة لإطلاق سراح جلعاد شاليت


كشف الرئيس المصري حسني مبارك النقاب عن أن مصر قد تتخلى عن دورها في الوساطة لترتيب تبادل الأسرى بين إسرائيل والفلسطينيين، وذلك بعد أشهر من الفشل في إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليت مقابل مئات من السجناء الفلسطينيين.

وقال مبارك في مقابلة مع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية ونشرتها أيضا وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، إنه ضجر من انتقادات توجه لمصر لعدم استطاعتها تحقيق تقدم في جهود الوساطة التي تبذلها على هذا الصعيد.

وأكد مبارك أنه ينصح إسرائيل بتجنب تعدد الوسطاء في قضية شاليت، وقال إن ذلك ليس في صالح القضية، واستبعد أن يكون هناك خطر على حياة شاليت.

كما دعا مبارك الجانب الإسرائيلي إلى عدم تشتيت الجهود وتعدد الأطراف التي تقوم بالوساطة في هذا الأمر.

وأضاف مبارك إنه إذا شعرت بعض الأطراف أن هناك عددا من الدول تقوم بدور الوسيط فقد يقررون أنه لا داعي لبذل الجهود وسوف يركزون على أمور أخرى.

قضية شاليت ليست حكرا على المصريين

وحول الدور الفرنسي قال مبارك إنه إذا كانت فرنسا مسؤولة وتستطيع حل المشكلة فيمكنها أن تلعب دور الوساطة ، وقال إن قضية شاليت ليست حكرا على المصريين.

إلا أن مبارك أضاف قائلا إن أي وسيط في القضية يجب أن يكون له علاقة مع الفلسطينيين لأن القضية مرتبطة بإفراج عن فلسطينيين إضافة إلى الإفراج عن شاليت.

ومن جهة أخرى أكد مبارك أن إتمام الصفقة يحتاج إلى الوقت، داعيا الإسرائيليين إلى الصبر لاسيما أنهم مقبلون على تغيير حكومة وهذا قد يعطل السير بهذه القضية.

واعتبر مبارك أن المسؤولية في تأخير التوصل إلى صفقة تقع على الطرفين، موضحا أنه في حين يبدو أن محاولة الحل أصبحت ممكنة يقول الفلسطينيون إنهم يريدون الإفراج عن عدد أكبر من السجناء الفلسطينيين، أما إسرائيل فتقول إنها لن تفرج عن هذا الشخص أو ذاك.

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك خوف على حياة شاليت أكد مبارك عدم وجود خطر على حياته، وقال إن الفلسطينيين يعرفون أنهم إذا قتلوه ستكون العواقب وخيمة، وأضاف قائلا إن موت شاليت يعني أن إسرائيل لن تفرج عن فلسطيني واحد.

مما يذكر أن الإستخبارات العامة المصرية تتوسط بين إسرائيل والفلسطينيين الذين أسروا شاليت عام 2006 في هجوم على موقع عسكري إسرائيلي من أجل عقد صفقة لتبادل الأسرى بين الجانبين.

وتطالب حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة والتي شاركت عناصر منها في أسر شاليت بإطلاق سراح مئات من الأسرى والمسجونين الفلسطينيين مقابل إطلاق سراح شاليت لإسرائيل.
XS
SM
MD
LG