Accessibility links

logo-print

بيرينو تقول إن الولايات المتحدة تأمل في توقيع الإتفاقية الأمنية مع العراق


قالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض اليوم إن الحسابات السياسية العراقية ستصعّب توقيع الاتفاق الأمني العراقي الأميركي الطويل الأمد المتعلق بمرابطة القوات الأميركية في العراق بعد انتهاء التفويض الممنوح لها من قبل الأمم المتحدة بنهاية العام الحالي. وأضافت للصحافيين اليوم:

" إنه سيكون من الصعب على العراق تبني الاتفاق، وإنه لو كان تبنيه سهلا لتم، وما قاله الرئيس بوش أمس الأربعاء كان صحيحا، وهو أننا نأمل وما نزال على ثقة بأن الاتفاق سيوقع إلا أن هناك بعض المبادئ الأساسية التي لا يمكن أن نقبل المساومة عليها ".

ولفتت بيرينو إلى أن الولايات المتحدة ترغب في عقد الاتفاق بصرف النظر عما ستحمله الانتخابات الرئاسية الأميركية القادمة من نتائج، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية شرحت بشكل واف للمرشحيْن الجمهوري والديموقراطي تفاصيل الاتفاق. إلا أنها أضافت:

"بالنسبة للجانب العراقي، لا أستطيع أن أقول أن الشيء ذاته ينطبق عندما يتعلق الأمر بالسياسات الداخلية، وربما ينظرون هم إلى السياسة الداخلية الخاصة بنا، ويحاولون انتظار النتائج، إلا أن الرئيس بوش هاتف رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وناقش هنا مع رئيس إقليم كردستان الاتفاق وأملنا يكمن في إقراره".

وفي بغداد، شدد الرئيس العراقي جلال الطالباني والسفير الأميركي في بغداد رايان كروكر على ضرورة تكثيف الجهود من أجل الإسراع في توقيع الاتفاقية الأمنية.

ودعا الطالباني لدى استقباله كروكر اليوم الخميس إلى إطلاع الشعب العراقي على بنودها وتعريفه بأهميتها في حفظ الأمن والاستقرار فضلا عن إسهامها في تطوير البلد في المجالات الحيوية كافة، حسب قوله.

هذا وكشف النائب عن كتلة الائتلاف العراقي الموحد علي الأديب أن التعديلات العراقية تتمحور حول خمس نقاط أبرزها حذف أية إشارة إلى احتمال تمديد بقاء القوات الأميركية إلى ما بعد عام 2011.

وحول الولاية القضائية للعراق على الجنود الأميركيين، قال الأديب إن بغداد طالبت بأن تكون لجنة القيادة العراقية الأميركية المشتركة هي الجهة الوحيدة التي تبت في ما إذا كان الجندي الأميركي الذي يرتكب مخالفة قد قام بذلك أثناء تنفيذه الواجب أم خارجه.

ولفت الأديب إلى أن بغداد طالبت كذلك بأن يكون لها الحق في إخضاع جميع السلع والمواد الأميركية الداخلة إلى العراق والخارجة منه للتفتيش والمراقبة.
XS
SM
MD
LG