Accessibility links

الهاشمي: المجلس التنفيذي قرر اعتماد التوافق الوطني في قبول أو رفض الاتفاقية الأمنية


أكد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي اتفاق قادة المجلس التنفيذي على أن يكون قرار موافقة العراق على الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة أو رفضها توافقيا.

وأضاف الهاشمي في تصريح صحافي أن قادة المجلس اتفقوا خلال اجتماعهم في مقر الرئيس جلال طالباني مساء الخميس على عدم انفراد أي طرف بالقرار بخصوص الاتفاقية، موضحا بقوله:

"الموضوع الذي تم مناقشته لا يتعلق بالتعديلات الخاصة بالاتفاقية، هنالك مسائل أخرى تتعلق بالقلق حول مستقبل العراق وبالتالي كان الحوار في المجلس التنفيذي حوار صريح، والنقطة الأساسية التي تم الاتفاق عليها اليوم أن أي قرار سيتخذه العراق في هذا المسلك أو ذاك ينبغي أن يستند على التوافق الوطني وأن لا ينفرد أي طرف معين بالموافقة والرفض".

وعد الهاشمي اتفاق قادة المجلس التنفيذي هذا تقدما في توحيد الموقف العراقي، موضحا بالقول: "اعتقد أن هذه المسألة تشكل تقدما حقيقيا في وحدة الصف وفي قراءة مصالح العراق ولذلك أنا مطمئن مستقبلا للقرار الذي سيتبناه العراق في هذه المسألة أو في غيرها".

وأشار الهاشمي إلى أن المجلس سيقوم بإعادة تقييم الوضع مرة أخرى بعد تسلم رد الجانب الأميركي على التعديلات التي اقترحها مجلس الوزراء بشأن الاتفاقية.

وكان مجلس الوزراء قد أقر الثلاثاء الماضي، ماوصفها بالتعديلات الضرورية والجوهرية والمناسبة الواجب إدخالها على مسودة الاتفاقية وفقا للآراء والتوجهات الأساسية للكتل السياسية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد حيدر القطبي:
XS
SM
MD
LG