Accessibility links

logo-print

النساء يعانين من مرض الصداع النصفي أكثر من الرجال


كشفت دراسات وبحوث أجريت على الصداع النصفي أو ما يعرف بالشقيقة إلى أن ثلاث نساء يصبن بالشقيقة مقابل رجل واحد.

وأوضح الدكتور مارك شولسبيرغ اختصاصي الأعصاب أن نسبة النساء اللواتي يعانين من الشقيقة تبلغ 18 بالمئة بينما تصل النسبة عند الرجال ستة بالمئة.

ويرى طبيب الأعصاب شولسبيرغ أن التفاوت بالنسب بين الجنسين يعود إلى اختلاف نوع الهرمونات وتوزيعها بين الرجال والنساء.

ويضيف أن هناك رابطا قويا بالنسبة للنساء بين الشقيقة وهرمون الإستروجين فهبوط مستوى الإستروجين خصوصا مع نهاية فترة الطمث ونهاية الحمل يتسبب في زيادة آلام الشقيقة.

ويعتقد الخبراء أن ألم الصداع النصفي لدى النساء اللواتي يتعاطين حبوب منع الحمل يرتفع كثيرا عن هؤلاء اللواتي لا يتعاطينها.
وأعرب شولسبيرغ عن اعتقاده بأن الصداع النصفي مرتبط بفكرة تناول الحبوب وبالتالي زيادة مستوى الهرمون في الجسم وهو أمر يختلف عن المستوى الطبيعي لهذا الهرمون في الجسم.

يذكر أن عدداً من الدراسات أثبتت أن آلام الشقيقة لدى العديد من المصابات به تختفي تدريجياً بعد سن اليأس وهي الفترة التي يتوقف فيها مستوى هرمون الإستروجين عن التأرجح وهو خبر سار بالنسبة للعديد من السيدات.
XS
SM
MD
LG