Accessibility links

logo-print

استطلاع للرأي العام الإسرائيلي يظهر أن اليمين المتشدد سيفوز في الانتخابات المبكرة


أظهر استطلاع جديد للرأي العام الإسرائيلي أجرته صحيفة جيروزاليم بوست أن جناح الصقور اليميني في إسرائيل سيفوز في الانتخابات المبكرة التي ستجري في فبراير شباط المقبل.

فقد أشار الاستطلاع إلى أن الجناح اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق بنيامين ناتانياهو سيفوز بـ64 مقعدا من أصل 120 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي. وسيحصل اليسار ويمين الوسط بزعامة وزيرة الخارجية تسيبي لفني على 56 مقعدا بما في ذلك عشرة مقاعد للأحزاب العربية المناهضة للصهيونية.

وسيضع ذلك ناتانياهو في موقف قوي لتشكيل حكومة جديدة. وقد هدد ناتانياهو بوقف خطة ليفني لإقامة دولة فلسطينية، وقال إنه لن يتفاوض على القدس.

يذكر أن إسرائيل منقسمة على نفسها حول عملية السلام، لذا فإن من المتوقع أن تكون نتيجة الانتخابات متقاربة.

وقد أظهرت الاستطلاعات التي أجريت على مدار الأسبوع تعادل ناتانياهو وليفني، التي تأمل في أن تصبح أول رئيسة وزراء في إسرائيل خلال أكثر من 30 عاما.
ويقول ديفيد هوروفيتز رئيس تحرير صحيفة جيروزاليم بوست إن ناتانياهو الذي تولى رئاسة الوزراء في الفترة بين عامي 1996 و 1999 يتميز عن ليفني بالخبرة:
XS
SM
MD
LG