Accessibility links

صحيفة تشرين السورية تصف زيارة كوندوليسا رايس المقبلة إلى المنطقة بأنها بعيدة عن السلام


قالت صحيفة تشرين الحكومية السورية السبت أن الزيارة المقبلة لمنطقة الشرق الاوسط لوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس بعيدة عن السلام وهدفها الترويج لسلعة فاسدة، لأن الولايات المتحدة والسلام نقيضان لا يجتمعان أبدا.

وكانت الخارجية الأميركية قد أعلنت أن رايس ستتوجه غداة الانتخابات الرئاسية الأميركية إلى المنطقة لمناقشة الجهود الرامية لإحلال سلام دائم طبقا لعملية انابوليس وبهدف التوصل إلى حل يقوم على دولتين.

وقالت الصحيفة إن واشنطن لا تتقن إلا لغة الحرب والعدوان والإرهاب ضد الشعوب والدول والمحافظون الجدد تجار الحروب والدماء والنفط لا يريدون إقامة السلام في المنطقة.
وأشارت إلى الهجوم الذي شنته على الأراضي السورية وأسفر عن مقتل ثمانية مدنيين.

وأضافت أن زيارة رايس للمنطقة بعيدة عن السلام وربما هي جولة انتخابية لدعم المرشح الجمهوري وربما لإعطاء التوجيهات الأخيرة والأوامر الواجب على أهل المنطقة تنفيذها دون تردد أو تذمر.

ونصحت الصحيفة رايس "بعدم المجيء إلى المنطقة توفيرا للجهد والوقت والمال لأن نفقات السفر قد تنفع في سد العجز في ميزانية الخارجية أو الدفاع الأميركية أو تصرف على الحملات الإعلامية المعادية للعرب ولسوريا بشكل خاص.

وأكدت الصحيفة أن السلعة التي تريد رايس وإدارتها ترويجها في المنطقة فاسدة وإرادة الشعوب ستنتصر على قوى الشر والعدوان مهما طال الزمن.
XS
SM
MD
LG