Accessibility links

logo-print

القذافي يبحث في روسيا مشتريات أسلحة وأنباء تفيد بإزالة عقبة أخيرة أمام علاقاته مع واشنطن


اجتمع الزعيم الليبي معمر القذافي مع الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف وأفادت الأنباء أن المحادثات يتوقع أن تركز على مشتريات أسلحة روسية واحتمال افتتاح قاعدة بحرية روسية في ليبيا لموازنة المصالح الأميركية في إفريقيا.

وهذه هي أول زيارة يقوم بها القذافي لموسكو منذ انهيار الاتحاد السوفييتي وتتزامن مع تحسن في علاقات ليبيا مع الولايات المتحدة بعد سنوات من العداء. ويلتقي القذافي أيضا خلالها برئيس الوزراء فلاديمير بوتين.

وقال القذافي لمدفيديف في بداية المحادثات التي عقدت في مقر الإقامة الرسمي في قلعة مينيدورف خارج موسكو انه يأمل في أن تكون زيارته مفيدة للعلاقات بين البلدين. ويقوم القذافي بأول زيارة إلى موسكو منذ عام 1985 في إطار جهوده لتنشيط التجارة الخارجية والاستثمار في الاقتصاد المزدهر بعد رفع العقوبات.

الطاقة والأسلحة محور المحادثات

ويمثل موضوعا الطاقة والأسلحة محور المحادثات التي ستجري خلال الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام. وقالت وسائل إعلام روسية إن القذافي ربما كان يتطلع لشراء أسلحة تزيد قيمتها على ملياري دولار من روسيا.

وقالت صحيفة كوميرسانت الروسية إن القذافي ربما يعرض على روسيا فرصة افتتاح قاعدة بحرية في ميناء بنغازي الليبي.

وقالت صحيفة كوميرسانت إن الوجود العسكري الروسي سيكون ضامنا لعدم الاعتداء من جانب الولايات المتحدة التي رغم العديد من المبادرات التصالحية ليست في عجلة من أمرها لان تتقبل العقيد القذافي.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين في الكرملين أو الأسطول الروسي. وتسعى موسكو أيضا للحصول على عقود طاقة ضخمة في ليبيا التي بها أكبر احتياطيات نفطية في إفريقيا وأظهرت شركة غازبروم الحكومية العملاقة للغاز اهتماما بالمشاركة في إنشاء خط أنابيب جديد للغاز يربط ليبيا بأوروبا.

القذافي ينصب خيمة في الكرملين

هذا وقد نصب الزعيم الليبي خيمة في حديقة الكرملين قبل محادثات يجريها مع القادة الروس السبت.

وقال مراسل رويترز إن الخيمة التي نصبت على بعد أمتار قليلة من المبنى الذي يوجد به مكتب مدفيديف زينت بأقمشة من شمال افريقيا ووضعت شواية معدنية أمامها.

وتم تشغيل جهاز تلفزيون كبير بشاشة مسطحة داخل الخيمة. وعادة ما يستقبل القذافي زواره الأجانب في خيمة بجانب أنقاض مقره بطرابلس الذي دمر في غارة أميركية عام 1986 .

وفي زيارة لباريس العام الماضي لإجراء محادثات مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي نصب القذافي خيمته في حديقة بيت الضيافة الرئاسي.

واعتادت روسيا على التكيف مع العادات الغريبة لرؤساء الدول الزائرين.

ففي عام 2001 نفذت روسيا عملية نقل ضخمة لكي يتمكن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل الذي يقول دبلوماسيون انه يبغض السفر جوا من القيام برحلة مدتها تسعة أيام إلى موسكو على متن قطار مصفح.

XS
SM
MD
LG