Accessibility links

logo-print

تأسيس أول مجلس لعشائر الأعظمية لدخول المعترك السياسي


أسس وجهاء وعشائر منطقة الأعظمية السبت أول مجلس للعشائر بهدف المشاركة في العملية السياسية ودعم مشروع المصالحة الوطنية.

وأوضح الشيخ عدنان النعيمي رئيس لجنة العلاقات والشؤون السياسية في المجلس الجديد لـ "راديو سوا" قائلا: " كما تعلمون أن منطقة الأعظمية لا يوجد لها في الدولة أي تمثيل كعشائر وكقاعدة جماهيرية، فتم تأسيس هذا المجلس من عدة عشائر من النعيم والعبيد والمشاهدة والدليم فضلا عن العشائر العربية الأخرى، ويهدف إلى تأسيس مجلس العشائر فضلا عن دعم مشروع المصالحة الوطنية".

من جانبه طالب رئيس المجلس الشيخ صباح العبيدي الحكومة بإطلاق سراح المعتقلين من السجون العراقية والأميركية الذين طالت مدة احتجازهم دون وجود ما يثبت ضلوعهم في العمليات المسلحة، حسب قوله:

"نطالب بإطلاق سراح المعتقلين الذين لم تلطخ أيديهم بالدم فأي شخص ضلع في هذا الأمر نحن منه براء فضلا عن وجود الكثير من الشهداء الذين لم نستطع أن نخرج لهم شهادة وفاة للمطالبة بحقوقهم".

إلى ذلك انتقد وجهاء منطقة الأعظمية الخدمات المقدمة إليهم بسبب توقف المشاريع التي تنفذها شركات الإعمار الأميركية في بعض المناطق.

فقد أوضح فارس العبيدي أحد وجهاء المنطقة لـ"راديو سوا" قائلا: "قمنا بتقديم شكاوى عديدة إلى المجالس البلدية بسبب إلغاء شركات أميركية عقود الإعمار لمنطقة الأعظمية وبخاصة إبدال المجاري في محلة 312 و310 ما أدى إلى إيقاف العمل في جميع المناطق التي اصبحت في حال مزرية".

كما أعرب المواطن أبو بكر عن تذمره من وجود الحواجز الاسمنتية التي تحيط بالمنطقة والتي أدت إلى عرقلة حركة السير، وقال: "المدارس والاسواق اصبحت في حال غير مقبولة فضلا عن وسائل العيش البسيطة كما أن الأسوار المحيطة بالأعظمية وداخلها قطعت وصائل المنطقة وانتشرت مفارز التفتيش كل عشر أمتار نجد نقطة تفتيش".

يشار إلى أن منطقة الأعظمية شهدت خلال هذا العام تحسنا أمنيا ملحوظا بعد القضاء على معاقل تنظيم القاعدة وانتشار القوات الأمنية العراقية والأميركية، فضلا عن عناصر الصحوة في شوارع المنطقة.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG