Accessibility links

logo-print

آراء الكركوكيين حول تصريحات البرزاني بإقامة قواعد أميركية في إقليم كردستان


تباينت مواقف سياسي كركوك بشأن التصريحات الأخيرة التي أدلى بها مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان خلال ندوة أقامها مركز الدراسات الاستراتيجية في واشنطن حول السماح بإقامة قواعد عسكرية أميركية داخل أراضي الإقليم في حال عدم توقيع الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن.

وقد نفى آزاد جباري أحد أعضاء قائمة التآخي ذات الاغلبية الكردية في مجلس المحافظة أن يكون البارزاني قد تطرق في تصريحاته إلى إقامة مثل تلك القواعد في كردستان، موضحا بقوله:

"أنا تابعت الندوة واستمعت إلى تصريحات السيد مسعود البارزاني التي كانت باللغة الكردية وبما انني كردي فهمت منها انها كانت تتضمن التأكيد على أهمية الاتفاقية الأمنية بين العراق وأميركا وأن العراق بحاجة إلى مثل تلك الاتفاقية، اضافة إلى أنه شكر الجيش الأميركي لمساعدته الشعب العراقي ومواضيع أخرى مهمة تصب في خدمة العراقيين ولم استمع إلى التحدث عن اقامة أية قاعدة عسكرية أميركية في الإقليم".

فيما عد طورهان المفتي عضو مجلس المحافظة عن القائمة التركمانية تلك التصريحات أنها ورقة مساومة للحصول على مكاسب سياسية، بحسب تعبيره:

" تدخل تلك التصريحات ضمن تهديدات تطلقها حكومة الاقليم لاستخدامها كورقة ضغط ضد الحكومة المركزية لأجل الحصول على توافقات جديدة أو مقومات أخرى وليست بالضرورة أن يكون القصد منها إقامة قواعد عسكرية أميركية وإنما هناك أجندات سياسية تتطلب اللجوء إلى الضغط للوصول إليها".

من جانبه عبر الدكتور عبد الكريم خليفة أحد أعضاء كتلة الوحدة العربية لـ"راديو سوا" عن موقف العرب من تلك التصريحات، مشددا على ضرورة إجراء استفتاء شعبي في كردستان لمعرفة الآراء حول إقامة تلك القواعد، وأضاف:

"العرب في كركوك يرفضون أي مساس بسيادة ووحدة العراق وبالتالي وجود تلك القواعد تصبح حالة غير طبيعية، المفروض جميع العراقيين يرفضون ذلك حتى لا يكون العراق مصدر تهديد للدول المجاورة، واعتقد أن هذا شأن داخلي يخص الإقليم ويفترض اجراء استفتاء جماهيري لمعرفة آراء شعب كردستان الذي اثبت خلال تأريخه الطويل والحافل أنه بالتاكيد لا يقبل بأية حالة غير طبيعية".

وكانت الحكومة العراقية قد أعلنت أنها أدخلت تعديلات أساسية على مسودة الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين العراق والولايات المتحدة الأميركية وأرسلتها إلى الحكومة الأميركية لدراستها والنظر فيها.

مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG