Accessibility links

معمر القذافي يعتبر أن تعزيز العلاقات بين موسكو وطرابلس إسهام في توازن جيوسياسي


اعتبر الزعيم الليبي معمر القذافي السبت ان تعزيز العلاقات بين موسكو وطرابلس يسهم في "تحقيق التوازن الجيوسياسي" في العالم.

وقال القذافي خلال لقاء مع رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين في موسكو إن "تنمية علاقاتنا الثنائية عنصر ايجابي في الوضع الدولي".

وأضاف "إن ذلك يسهم في تحقيق التوازن الجيوسياسي. لدينا هدف مشترك لتعزيز السلام والأمن ينبغي أن نقوم بكل ما في وسعنا لكي يتم احترام القانون الدولي ونظام الأمم المتحدة".

بوتين: زيارة القذافي ستعزز العلاقات

من جهته، صرح بوتين الذي كان محاطا بمسؤولين عن المجمع العسكري الصناعي وكبرى الشركات الروسية، إن الوفدين سيتحدثان عن "مشاريع مشتركة كبرى".

واضاف "اني على ثقة ان هذه الزيارة ستحفز تنمية علاقاتنا في كل المجالات بما فيها الاقتصادية والعلمية-التكنولوجية".

متحدث روسي: لم يتم التوقيع على أي عقد

لكن ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين أوضح للصحافيين انه لم يتم التوقيع على اي عقد بمناسبة هذه الزيارة.

وبحسب الصحافة الروسية، فانه سيتم التطرق إلى مبيعات أسلحة قد تتجاوز قيمتها ملياري دولار أي حوالى 1.5 مليار يورو . وذكر ان طرابلس تبدي اهتماما خصوصا بانظمة صواريخ ارض-جو من طراز إس-300 وطائرات حربية ميغ- 29 ودبابات من طراز تي-90.

وتحدثت صحيفة "فيدوموستي" ايضا السبت عن إمكانية التوقيع على اتفاق في المجال النووي المدني، وهو المجال الذي ترغب روسيا، على غرار فرنسا، أن تبيع التكنولوجيا الخاصة به إلى طرابلس.

وأوضح بيسكوف "ان التعاون في المجال النووي تم بحثه، لكننا لا نتوقع التوقيع على اتفاق".

وفي ما يتعلق بمبيعات الأسلحة، أضاف بيسكوف "ان هذا الموضوع حاضر تقليديا في المباحثات الثنائية"، دون مزيد من التوضيحات.

وكان الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف قد استقبل قبل ذلك السبت بحفاوة في الكرملين الزعيم الليبي معمر القذافي الذي دعا إلى تعاون اكبر واشمل مع موسكو في مجال الطاقة، وأعرب القذافي عن أسفه لأن اتصالات البلدين كانت في الماضي تتركز بالخصوص على المجالين العسكري والسياسي. لكنه أضاف قائلا:

XS
SM
MD
LG