Accessibility links

آراء نواب حول تزامن موعد الانتخابات المحلية مع ذكرى عاشوراء


نفى أعضاء في مجلس النواب وجود ضغوط من الجانب الأميركي على المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتغير موعد إجراء العملية الانتخابية، لتزامنها مع موسم إحياء شعائر عاشوراء، واحتمال استخدام المناسبة من قبل قوى وأحزاب دينية لأغراض دعائية.

وفي هذا السياق، قال النائب عن جبهة التوافق طه اللهيبي: "الضغط ليس من الجانب الأميركي، نحن أبدينا رغبتنا في أن لا تجرى الانتخابات مع موسم إحياء شعائر عاشوراء، خشية اضفاء الصفة الطائفية، وطالبنا بأن لا تكون الانتخابات في هذه المناسبة لضمان نزاهتها، وابعادها عن الاصطفاف الطائفي".

بالمقابل نفى النائب عن الائتلاف، القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي في العراق رضا جواد تقي، نفى وجود ضغوط أميركية على مفوضية الانتخابات، قائلا: "لم يمارس الأميركيون أي ضغط، وما يتردد دعاية باطلة".

وأكد النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون التزام المفوضية بإجراء العملية الانتخابية في موعد اقصاه نهاية كانون الثاني/ يناير من العام المقبل، وأضاف:

"لا يوجد ضغط من أية جهة معينة، قانون انتخابات مجالس المحافظات تم التصويت عليه، وحدد الموعد بأن لا يتجاوز الـ 31 من كانون الثاني/ يناير المقبل عام 2009، والمفوضية ملتزمة بالموعد".

وتضمن الدستور العراقي مادة تنص على حق ممارسة الشعائر الدينية لجميع المكونات والطوائف العراقية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG