Accessibility links

logo-print

الرئيس الطالباني متفائل بإمكانية التوقيع على الاتفاقية الأمنية


خلال استقباله لسفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدين لدى العراق، بالإضافة إلى السفيرين الاميركي والتركي لدى العراق، استعرض الرئيس العراقي جلال الطالباني في قصر السلام ببغداد، تطورات الأوضاع السياسية في العراق، مؤكدا على ضرورة توثيق العلاقات بين العراق ودول العالم.

وفي معرض رده على أسئلة السفراء حول الاتفاقية الأمنية المزمع توقيعها بين العراق والولايات المتحدة، أبدى الرئيس الطالباني تفاؤله بإمكانية نجاح الجهود التي تبذل من أجل التوقيع على الاتفاقية، وبما يكفل السيادة الوطنية والمصالح المشتركة للبلدين.

كما وجدد الرئيس العراقي استنكاره للأعمال الارهابية التي تعرض لها المسيحيون في الموصل، مؤكدا على أن المسيحيين مواطنون أصلاء في هذا البلد، ومشيرا إلى الاجراءات التي اتخذتها الدولة لتأمين الحماية اللازمة لهم ومساعدتهم على العودة إلى أماكن سكناهم.

وأشار الرئيس الطالباني خلال اللقاء إلى النجاحات التي تحققت على الساحة العراقية، والجهود التي تبذلها القوى السياسية الفاعلة، لمواجهة التحديات ومعالجة القضايا المفصلية التي تهم المكونات العراقية بمختلف انتماءاتها.

من جانبهم، جدد سفراء دول الاتحاد الاوربي، دعم بلدانهم للعملية السياسية والمسيرة الديمقراطية في العراق.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في السليمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG