Accessibility links

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها إزاء استئناف إسرائيل لعمليات هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية


أعرب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط روبرت سيري في بيان السبت، عن قلقه إزاء استئناف إسرائيل لعمليات هدم المنازل الفلسطينية في الضفة الغربية مؤخرا بعد توقفها منذ نيسان/ابريل الفائت، محذرا من أن هذا الأمر يقوض جهود السلام.

وأضاف البيان أن الأمم المتحدة أبلغت مباشرة السلطات الإسرائيلية بقلقها على الصعيد الإنساني نظرا إلى تأثير هذه الأعمال على مجموعة سكانية من الأكثر عوزا في الضفة الغربية.

واعتبر البيان أن عمليات الهدم تمثل تراجعا سياسيا بالنسبة الى التعهدات الإسرائيلية، مؤكدا انها ترسل رسالة غير مشجعة إلى توني بلير المبعوث الخاص للجنة الرباعية من اجل الشرق الأوسط والذي يحاول دفع عملية السلام الإسرائيلية-الفلسطينية قدما. ودعا البيان إسرائيل إلى احترام تعهداتها بتمديد جديد لقرار تجميد عمليات هدم المنازل وبحماية المدنيين من التهجير.

هذا وأعلن مسؤول في أجهزة الأمن الإسرائيلية أن المباني تم هدمها لأسباب أمنية بسبب قربها من مستوطنة الكرمل اليهودية ولم يعلق على بيان سيري.

وهدمت إسرائيل الأربعاء عددا من منازل البدو الفلسطينيين جنوب الخليل في الضفة الغربية. وبحسب الأمم المتحدة فقد هدمت إسرائيل 208 منزلا في الضفة الغربية في العام 2007.
XS
SM
MD
LG