Accessibility links

logo-print

إرسال تعزيزات أمنية عراقية إلى الحدود مع سوريا لمنع تسلل المسلحين إلى الأراضي العراقية


قال مسؤول امني عراقي رفيع المستوى الأحد أن وزارة الداخلية أرسلت تعزيزات إلى الحدود مع سوريا لسد ثغرات يمكن أن تشكل معبرا لتسلل مسلحين باتجاه الأراضي العراقية.

وقال قائد العمليات في الوزارة اللواء عبد الكريم خلف لوكالة فرانس برس "أرسلنا قوات من حرس الحدود وشرطة الانبار لتغطية بعض المناطق المهمة التي يمكن أن يحدث من خلالها تسلل باتجاه الأراضي العراقية".

وكانت تقارير إعلامية أفادت أن سوريا قررت سحب بعض وحداتها المتمركزة على الحدود مع العراق في أعقاب غارة شنتها مروحيات أميركية على قرية السكرية التابعة لمنطقة البو كمال الحدودية مع الانبار الأحد الماضي.

من جهته، أكد ضابط كبير في شرطة الانبار وكبرى مدنها الرمادي عن إرسال ثلاث سرايا من شرطة المحافظة إلى مواقع حدودية لملء الفراغ بعد انسحاب القوات السورية من مراكزها على الحدود".

وقد أكدت سوريا أن جنودا أميركيين نفذوا عملية إنزال الأحد الماضي بعمق ثمانية كيلومترات من الحدود العراقية مما أدى إلى مقتل عدد من الأشخاص.

ولم تعترف واشنطن رسميا بالعملية لكن مسؤولا طلب عدم ذكر اسمه أكد أن الولايات المتحدة نفذت الغارة ضمن إطار مواجهة المقاتلين الأجانب الذين يتسللون إلى العراق انطلاقا من سوريا.
XS
SM
MD
LG