Accessibility links

الرئيس الروسي يستضيف محادثات بشأن منطقة ناغورنو- قرة باغ


سعى الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف للتأكيد على نفوذ روسيا في منطقة القوقاز يوم الأحد باستضافة زعيمي اذربيجان وأرمينيا لإجراء محادثات بشأن منطقة ناغورنو- قرة باغ.

وانفصلت ناغورنو- قرة باغ ومعظم سكانها من الأرمينيين العرقيين عن أذربيجان في حرب في أوائل تسعينات القرن الماضي بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وهي تدير الآن شؤونها بنفسها بدعم من أرمينيا.

وتصافح رئيسا أرمينيا سيرج ساركسيان ونظيره الأذربيجاني الهام علييف على عجل قبل أن يفتتح الرئيس الروسي المحادثات في قلعة ميندورف المقر الرسمي خارج موسكو. وبعد المحادثات وقع الرؤساء الثلاث على إعلان.

وطبقا لنسخة من الإعلان الذي تلاه ميدفيديف "وافق رئيسا أذربيجان وأرمينيا على مواصلة العمل بشأن الاتفاق على حل سياسي للصراع في ناغورنو- قرة باغ." ولم يصدر أي تعليق من علييف او ساركسيان.

ويبدو أن الحرب التي اندلعت بين روسيا وجورجيا في أغسطس/ اب أضفت قوة دفع جديدة للجهود الدبلوماسية الرامية إلى حل صراع ناغورنو- قرة باغ مع محاولة روسيا ارتداء ثوب الوسيط في الصراعات المجمدة في الاتحاد السوفيتي السابق.

وكانت جورجيا دفعت في أغسطس/ أب بقوات ودبابات لاستعادة منطقة اوسيتيا الجنوبية المتمردة الموالية لروسيا والتي انفصلت عن حكم تفليس في تسعينات القرن الماضي.

وردت روسيا بهجوم قوي مضاد أدى إلى طرد الجيش الجورجي من اوسيتيا الجنوبية. واعترفت موسكو بعد ذلك باوسيتيا الجنوبية ومنطقة متمردة أخرى في جورجيا كدولتين مستقلتين مما آثار إدانات دولية.

ويعترف المجتمع الدولي بناغورنو- قرة باغ على أنها منطقة تقع في إطار حدود أذربيجان. وتدعم ارمينيا انفصال ناغورنو- قرة باغ عن أذربيجان وتقدم مساعدات للمنطقة رغم عدم اعتراف أي دولة بما في ذلك أرمينيا بالمنطقة على أنها دولة مستقلة.

وانتهى القتال بين اذربيجان وارمينيا حول ناجورنو- قرة باغ عام 1994 عندما تم توقيع اتفاق لوقف اطلاق النار. وما زال الجانبان رسميا في حالة حرب لانهما لم يوقعا على معاهدة سلام.

وقتل نحو 35 الف شخص من الجانبين خلال القتال وارغم اكثر من مليون شخص على الفرار من ديارهم، وما زال معظمهم تقريبا غير قادر على العودة حتى الآن.

وترأس روسيا الى جانب فرنسا والولايات المتحدة مجموعة مينسك المفوضة بالعمل كوسيط في صراع ناجورنو- قرة باغ. ولكن ليس من المعتاد ان يعمل رئيس دولة كوسيط مباشر.

وقال البيان ان الرؤساء "ناقشوا سبل التوصل الى حل لصراع ناجورنو- قرة باغ بالوسائل السياسية من خلال استمرار الحوار المباشر بين اذربيجان وارمينيا بوساطة روسيا والولايات المتحدة وفرنسا الرؤساء المشاركين في مجموعة مينسك."

وينظر الى ارمينيا على انها اقوى حليف لروسيا في القوقاز لكن الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي يحاولان التودد الى ارمينيا في صراع مع موسكو من اجل النفوذ على طريق لعبور النفط والغاز من منطقة بحر قزوين.

XS
SM
MD
LG