Accessibility links

الرئيس الباكستاني زرداري يعلن أنه سيطلب من السعودية دعم بلاده الغارقة في أزمة اقتصادية


قال الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري انه سيطلب من السعودية دعم بلاده الغارقة في أزمة اقتصادية خلال زيارته للرياض هذا الأسبوع مشيرا في الوقت ذاته إلى انه قد يطلب مساعدة صندوق النقد الدولي.

وقال زرداري لصحيفة "سعودي غازيت" الناطقة بالانكليزية في مقابلة نشرت الاثنين إنه يأمل أن تحقق زيارته أهدافها مع الحصول على الدعم القوي من السعودية.

أصدقاء باكستان يجتمعون في أبو ظبي

وسيجتمع "أصدقاء باكستان" في العاصمة الإماراتية أبو ظبي للبحث في سبل مساعدة باكستان في 17 نوفمبر/تشرين الثاني.

وتضم المجموعة بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة والصين والإمارات وكندا وتركيا واستراليا وايطاليا إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وذكر زرداري أن المملكة الحليفة لبلاده، لطالما قدمت الدعم لباكستان في الأوقات العصيبة مشيرا إلى انه سيطلب خصوصا دعم المملكة في الحصول على تسهيلات تتيح لإسلام أباد تأجيل مدفوعات وارداتها النفطية.

وباكستان بحاجة إلى حوالي 4.5 مليار دولار لتسوية أزمة ميزان مدفوعاتها، ما يعزز المخاوف حول عدم تمكن البلد الإسلامي الكبير من الالتزام بدفعات ديونه الخارجية.

وتأتي زيارة زرداري إلى السعودية وسط تقارير تحدثت عن اقتراب باكستان من التوصل إلى اتفاقية مع صندوق النقد الدولي.

وقال زرداري للصحيفة السعودية إن اللجوء إلى صندوق النقد الدولي سيكون خياره الأخير.

وقال في هذا السياق "في الواقع علينا إن نفكر في إمكانية اللجوء إلى صندوق النقد الدولي كدواء يمكنه أن يشفي مشاكل اقتصادنا المتعثر".

XS
SM
MD
LG