Accessibility links

logo-print

مشعل يبحث في بيروت المصالحة الفلسطينية وقضية السلاح داخل مخيمات اللاجئين في لبنان


أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس خالد مشعل الاثنين في بيروت حرص الحركة على إنجاح مؤتمر المصالحة الفلسطينية المزمع عقده في القاهرة في التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني، ودعا إلى معالجة قضية السلاح الفلسطيني داخل وخارج المخيمات في لبنان بما يحفظ أمنه.

وقد أدلى مشعل بهذا التصريح للصحافيين في القصر الجمهوري حيث استقبله الرئيس ميشال سليمان ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة وزعيم تكتل الغالبية البرلمانية النائب سعد الحريري.

وأضاف مشعل أن حركة حماس حريصة على إنجاح المصالحة لأنها ضرورة، وقال: "حريصون على إتمام هذه المصالحة كحزمة كاملة من ملفات المصالحة. دعونا إلى خلق كل المناخات التي تخدمها وخاصة بوقف ما يجري في الضفة الغربية من اعتقالات وتصعيد أمني ضد حماس وضد مجمل القوى الفلسطينية... وفي ظل بعض العقبات التي نأمل أن نحلها خلال هذين اليومين مع الإخوة في مصر، الراعية لهذا الحوار. نأمل ان تحل هذه العقبات حتى لا تفسد اجواء الحوار".

وفي شأن الفلسطينيين في لبنان قال مشعل: "أكدنا ... أننا حرصاء على معالجة هذا الأمر على أساس رفض التوطين، وتأكيد حق العودة، وفي الوقت نفسه العمل على إعطاء الفلسطينيين، باعتبارهم لاجئين ويعيشون في ضيافة مؤقتة في لبنان، حقوقا مدنية، من تعليم وصحة وتملك وعمل، وفق القانون حتى يعيشوا بكرامة، ويكونوا في خدمة لبنان كضيوف على أرضه الطيبة".

دعوة لحوار لبناني فلسطيني

أما بالنسبة للقضايا الأمنية في مخيمات اللاجئين في لبنان، قال مشعل للصحافيين إنه دعا خلال الاجتماع مع القادة اللبنانيين إلى إطلاق حوار لبناني فلسطيني، على أن يكون الطرف الفلسطيني ممثلا بما أسماه بالعنوان الفلسطيني بكل مكوناته، بحيث تتم معالجة كل القضايا الحساسة بما يحفظ أمن ومصالح لبنان، وتحت سيادة القانون، ويحفظ كذلك الحياة الكريمة للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأضاف مشعل أن السلاح خارج وداخل المخيمات وكل الموضوعات الأمنية، تعالج على طاولة الحوار اللبناني -الفلسطيني ضمن رزمة كاملة، ونحن سنكون في منتهى الإيجابية بما يحافظ على أمن ومصلحة البلد وليس فوق القانون. وقال إن اجتماع وفد حماس مع القادة اللبنانيين تطرق أيضا إلى "ضرورة الاستعجال في إعادة إعمار مخيم نهر البارد" لوضع حد للمعاناة الفلسطينية.

وكانت مصر قد دعت حركتي حماس وفتح وفصائل فلسطينية أصغر لاجتماع في القاهرة لتسوية الخلاف بين حماس وفتح الذي تفاقم بعد سيطرة حماس على غزة العام الماضي وبدء عباس محادثات سلام مع إسرائيل.

XS
SM
MD
LG