Accessibility links

logo-print

حكومة فرنسا تترك لدول مجموعة اليورو الـ 15 مهمة اختيار رئيس المجموعة ديموقراطيا


أكد رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الاثنين أن الرئيس نيكولا ساركوزي لا يريد "رئاسة" مجموعة اليورو التي ستجتمع على مستوى رؤساء الدول حيث أنه سيترك للدول الخمس عشرة الأعضاء مهمة اختيار رئيس المجموعة "بصورة ديموقراطية".

ويدافع ساركوزي عن فكرة أن تكون هناك "حكومة اقتصادية" لأوروبا وذلك عبر عقد اجتماع لمجموعة اليورو على مستوى رؤساء الدول والحكومات، في الوقت الذي يقول فيه البعض إن ساركوزي يريد رئاسة هذه المجموعة. وترفض المانيا أي تعزيز للدور السياسي لمجموعة اليورو.

وكان رئيس الحكومة الفرنسية يتحدث أمام مؤتمر الاجهزة المتخصصة في شؤون الاتحاد والشؤون الاوروبية في برلمانات الاتحاد الاوروبي والذي ينعقد في باريس حيث قال "عندما تجتمع مجموعة اليورو على مستوى رؤساء الدول والحكومات فإن هؤلاء سيقررون بصورة ديموقراطية اختيار من يرأس هذه المجموعة والمدة الزمنية لرئاسته".

واستطرد فيون قائلا "إن المسالة الاساسية بالنسبة لنا تتمثل في التنسيق الافضل للسياسات الاقتصادية داخل مجموعة اليورو ثم في الاتحاد الاوروبي في مجموعه، ولكن ذلك هدف متوسط المدى، وهو هدف صعب لأنه يجب ان يؤدي الى تغييرات عميقة لا يمكن احداثها في عدة أشهر أو عدة سنوات".

وكان ساركوزي الذي ترأس بلاده الاتحاد الاوروبي قد نظم للمرة الاولي يوم 12 أكتوبر/تشرين الاول الماضي اجتماعا على مستوى رؤساء الدول والحكومات لدول منطقة اليورو بالإضافة إلى بريطانيا وذلك لبحث الأزمة المالية.

ولم تكن اجتماعات منطقة اليورو الشهرية تعقد حتى ذلك الحين إلا على مستوى وزراء المالية فقط.

XS
SM
MD
LG