Accessibility links

logo-print

أسعار الأسهم في آسيا وأوروبا تسجل ارتفاعا معتدلا وخبير آسيوي يصف أميركا بقوة محركة


سجلت معظم مؤشرات أسعار الأسهم في آسيا وأوروبا ارتفاعا معتدلا الاثنين متأثرة بالخطوات التي اتخذتها الحكومات في مختلف أنحاء العالم لمواجهة الأزمة المالية. ويرى ستيفن غولوب كبير الإداريين التنفيذيين لمجموعة Tyche في هونغ كونغ أن كل شيء يتوقف على ما يحدث في السوق الأميركية وقال:

"أتوقع أن يكون أي ارتفاع يطرأ على بورصة هونغ كونغ هذا الأسبوع قصير الأمد، ويحدونا الأمل في الوصول إلى وضع مستقر. ولكن أسعار الأسهم قد ترتفع من جديد وفقا لتطورات الأحداث، علما بأن أميركا هي القوة المحركة للأسواق العالمية في الوقت الراهن".

وفي ألمانيا وافق بنك Commerzbank على الاستفادة من الأموال التي قررت الحكومة ضخها في النظام المصرفي لتمكينه من مواصلة تقديم القروض. وفي هذا الصدد يقول الوفر روث المدير في مؤسسة Close Brothers Seydler:

"نحن هنا في البورصة نرحِّب بهذه الخطوة. ونرى أنه ينبغي على جميع البنوك الخاصة الاستفادة من خطة الإنقاذ التي وضعتها الحكومة".

غير أن روث يرى أن المبلغ الذي خصصته الحكومة لذلك الغرض ليس كافيا:

"لدي شكوك فيما يتعلق بهذه المسألة. فالناتج المحلي الإجمالي لألمانيا يبلغ نحو 2600 مليار يورو، والمبلغ الذي خصصته الحكومة لتعزيز الاقتصاد لا يتجاوز 30 مليار دولار، الأمر الذي يضفي على القرار طابعا رمزيا، رغم أن الغرض منه إيجابي لأنه يمثل محاولة لدعم الاقتصاد".

الأردن لم يتأثر بالأزمة المالية

يقول رئيس وزراء الأردن إن المصارف الأردنية لم تتأثر بالأزمة المالية العالمية.

التفاصيل من محمود الزواوي مراسل "راديو سوا" في عمان:

XS
SM
MD
LG