Accessibility links

logo-print

كوبلر يزور كركوك ويشدد على أهمية التعايش بين مكوناتها


كركوك - دينا أسعد

شدد الممثل الخاص للأمين العام لبعثة الأمم المتحدة في العراق (اليونامي) مارتن كوبلر على أهمية الإنفتاح على جميع المكونات المتعايشة في كركوك، بما يسهم في التوصل إلى إيجاد رؤية مشتركة للعمل وتطوير واقع المحافظة وتعزيز فرص التفاهم من اجل إيجاد حلول مناسبة لمشاكل كركوك، مثنيا في الوقت ذاته على الجهود المبذولة من قبل إدارة كركوك في هذا المجال.

جاء ذلك خلال لقاءين منفصلين جمعه الأول بمحافظ كركوك نجم الدين كريم، والثاني برئيس مجلس المحافظة حسن توران في زيارة قام بها اليوم على رأس وفد أممي ضم عددا من كبار مستشاريه إلى مبنى المحافظة.

وأكدت مصادر رسمية في المحافظة أن اللقاءين تناولا مجمل الأوضاع والتطورات السياسية التي تشهدها الساحة العراقية بشكل عام وكركوك على وجه الخصوص، وسبل تفعيل الدور الأممي وفق متطلبات المرحلة الراهنة وبذل جهود حقيقية وعملية من اجل تفعيل الحوار بين جميع الأطراف السياسية في المحافظة.

كما ناقش كوبلر مع مسؤولي المحافظة قضية الإنتخابات المحلية في كركوك والدور الواجب على بعثة اليونامي أن تقوم به في تقريب وجهات النظر وبما يضمن تحقيق التوافق بين جميع تلك الأطراف من أجل حسم هذه المسالة وضمان إجراء الانتخابات في كركوك أسوة بنظيراتها من المحافظات.

وتأتي زيارة كوبلر إلى كركوك هذا اليوم في وقت تصاعدت فيه الدعوات من قبل الأوساط السياسية المختلفة في المحافظة بشان الإسراع في إصدار القانون الخاص بكركوك، بهدف إجراء انتخابات مجلس المحافظة مع بقية المحافظات والتي من المقرر أن تجري العام المقبل.

وكانت المشاكل السياسية والتغييرات الجغرافية والسكانية التي شهدتها كركوك قبل وبعد عام 2003 من أهم الأسباب التي منعت إجراء الانتخابات المحلية في المحافظة مطلع عام 2009.

XS
SM
MD
LG