Accessibility links

logo-print

الانديبندت: بريطانيا تضغط على الاتحاد الأوروبي لتشديد إجراءات استيراد المنتجات الإسرائيلية


قالت صحيفة ذي انديبندت البريطانية إن حكومة لندن أخذت زمام المبادرة في الضغط على الاتحاد الأوروبي لحمله على كبح استيراد منتجات يصنعها إسرائيليون في الضفة الغربية، كخطوة عملية في سبيل وقف بناء المستوطنات المتزايد.

وذكرت الصحيفة أنها حصلت على نسخة من مذكرة داخلية للاتحاد الأوروبي وزعتها بريطانيا وأعربت فيها عن قلقها من أن تكون المنتجات المصنوعة في المستوطنات دخلت إلى بريطانيا بعد إعفائها بشكل غير قانوني من الضرائب في انتهاك لاتفاقية التبادل التجاري بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي.

ودعت المذكرة الاتحاد الأوروبي إلى التفكير في اعتماد قوانين مشددة متعلقة بالعلامات التي تحملها المنتجات المستوردة من المستوطنات قبل عرضها في الأسواق البريطانية لمنعها من أن تحمل بطاقات تشير إلى أنها صنعت في الضفة الغربية مما يوحي بأنها من فلسطينية المنشأ.

وذكرت الصحيفة أن المبادرة البريطانية هي أكبر علامة على تزايد ما وصفته بخيبة أمل المسؤولين في لندن من إصرار إسرائيل على الاستخفاف بالدعوات الدولية من أجل وقف بناء المستوطنات، التي تعتبرها بريطانيا ومعظم الدول غير قانونية.

وقالت الصحيفة إن بريطانيا اقترحت على الاتحاد الأوروبي إتباع إجراءاتها المتعلقة بالتدقيق بشكل جيد بالمنتجات المستوردة من إسرائيل لتحديد ما إذا كانت فعلا قد أنتجت داخل الخط الأخضر.

واشتكت المذكرة بحسب الصحيفة من عدم تمسك إسرائيل بالتعهدات التي قطعتها العام الماضي في مؤتمر أنابوليس الخاصة بتجميد بناء المستوطنات وقالت إنها على العكس من ذلك عملت على تسريع النشاط الاستيطاني منذ مؤتمر أنابوليس.
XS
SM
MD
LG