Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض يرفض الرد على تحذير باكستان من مغبة القصف الجوي للمنطقة القبلية الباكستانية


رفض البيت الأبيض الرد على تحذير باكستان من مغبة مواصلة قصف الطائرات الأميركية مواقع في المنطقة القبلية القريبة من أفغانستان، ووصف الزيارة التي يقوم بها الجنرال ديفيد بترايوس قائد القيادة المركزية بأنها تأكيد لمتانة العلاقات بين البلدين.

وقالت دانا بيرينو المتحدثة بإسم البيت الأبيض إن باكستان هي من أهم حلفاء الولايات المتحدة في حربها على الإرهاب، وأضافت:

"نواصل بروح التعاون عملنا معهم، ونحاول منع تعرض المدنيين لأي هجوم إرهابي في باكستان وهنا في الولايات المتحدة".

وأضافت بيرينو:

"أرفض الرد على التحذير، وتتزايد حدة التوتر في باكستان، فلديهم العديد من القضايا التي تنتظر الحل، ومن بينها القضاء على الإرهاب، وإصلاح الإقتصاد والاوضاع السياسية والأمنية، لكننا سنواصل دعمنا لهم".

وفي لقاء مع "راديو سوا" ، قال الجنرال آثار عباس، المتحدث بإسم الجيش الباكستاني، إن المسؤولين الباكستانيين ركزوا خلال لقاءاتهم مع الجنرال بترايوس ومساعد وزيرة الخارجية لشؤون آسيا على قواعد الاشتباك وأهمية إحترامها، كما أكد أنه لم يتم بحث أي إتفاق جديد يسمح لواشنطن بشن غارات على مواقع في باكستان، وقال:

"يواصل الجانبان التنسيق فيما بينهما، لأن إحتمال شن الإرهابيين عمليات في المنطقة لا يزال قائما، وحين يجري التنسيق يمكننا إحكام قبضتنا على المنطقة وملاحقة الإرهابيين".
XS
SM
MD
LG