Accessibility links

الممثل ليوناردو دي كابريو يعرب عن دعمه للمرشح الديموقراطي باراك أوباما


اعتبر النجم ليوناردو دي كابريو الذي يدعم المرشح الديموقراطي لخوض انتخابات الرئاسة الأميركية الاثنين في باريس إن وجود رئيس أميركي أسود يدعى باراك أوباما يتفق مع المثل الأميركية الحقيقية ومع الحلم الأميركي.

وقال دي كابريو خلال جلسة عقدها مع الصحافيين إنه يعتقد أن رئيسا أميركيا من أصل أفريقي يدعى باراك أوباما ليمثل الولايات المتحدة في مثل هذه المرحلة يتفق مع القيم الحقيقية والحلم الأميركي.

وقد عقدت هذه الجلسة الصحفية قبل بدء عرض فيلم الإثارة السياسي " Body of Lies"لريدلي سكوت، الذي تدور أحداثه في العراق والشرق الأوسط، في القاعات الفرنسية الأربعاء المقبل.

وأضاف دي كابريو قائلا إنه يدعو الله أن يفوز أوباما لأنه يعتقد أنه سيحدث في الولايات المتحدة تغييرات ضخمة نسعى إليها ويسعى إليها باقي العالم أيضا مؤكدا أن اوباما رجل سياسي مميز وواسع الثقافة يعرف ماذا يفعل.

وأوضح دي كابريو الذي سيبلغ الرابعة والثلاثين في 11 نوفمبر/تشرين الثاني، أنه يعمل على عدة مشاريع تتعلق بالبيئة مع شركة الإنتاج الخاصة به بعد فيلمه الوثائقي "الساعة الحادية عشرة "العام الماضي.

وأضاف أنه يأمل في أن تكون سياسة رئيسنا الجديد في مجال البيئة أفضل مشيرا إلى أنه إذا كان بإمكاننا إعطاء صفر للسياسات البيئية فلا أحد يستحقه أكثر من إدارة بوش.

وردا على سؤال عن النتيجة المخيبة لفيلم "Body of Lies" في الولايات المتحدة اعتبر دي كابريو أن "هذا النوع من المواضيع يتسم بحساسية في الولايات المتحدة" وأن "جميع الافلام التي أنتجت عن هذه الحرب لم تحقق عائدات جيدة".

واعتبر أنه ربما يجب إفساح مزيد من الوقت لرؤية الأفلام التي تتناول هذه الموضوعات بطريقة عقلانية كما حدث بالنسبة لتلك التي تناولت حرب فيتنام وذلك لإمكانية التمعن فيما حدث فعلا واستيعاب الأثر الذي تركه ذلك على البلاد والعالم.

ويقوم دي كابريو في الفيلم بدور جاسوس يطارد الخلايا الإسلامية الإرهابية في العراق وجميع أرجاء الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG