Accessibility links

logo-print

وفاة جدة المرشح الديموقراطي لانتخابات الرئاسة باراك أوباما


أعلن المرشح الديموقراطي للبيت الأبيض باراك أوباما الاثنين وفاة جدته مادلين دانهام عن عمر ناهز 86 سنة التي كانت تعاني من مرض السرطان وذلك عشية الانتخابات الرئاسية التاريخية في الولايات المتحدة.

وقال اوباما واخته مايا سوتورو في بيان لهما "إننا نعلن بكثير من الحزن أن جدتنا مادلين دانهام توفيت بسلام بعد صراع مع مرض السرطان".

وكان أوباما قد علق حملته الانتخابية لمدة يوم ونصف الشهر الماضي لزيارة جدته في هاواي خوفا من أن تفارق الحياة قبل الانتخابات.

وأضاف البيان لقد كانت الركن الأساسي لاسرتنا وكانت سيدة تتميز بقدر غير عادي من التواضع والقوة والقدرة على الانجاز.

وأوضح البيان أن باراك أوباما وأخته سيحترمان رغبة الجدة في أن تجرى مراسم تشييعها في إطار عائلي وسيقومان بذلك في وقت لاحق، ولم يحدد البيان موعد التشييع والدفن.

وتابع البيان لقد كانت هي التي شجعتنا وأتاحت لنا التحقق وكانت فخورة بحفيدها وحفيدتها وبأبنائهما وتركت هذا العالم وهي تعرف أن ما فعلته لنا جميعا سيكون له تأثير كبير ودائم.

وقال أوباما واخته في البيان إننا مدينين لها بلا حدود.

وقد أعلن المرشح الجمهوري جون ماكين وزوجته سيندي عن تعازيهما مساء الاثنين إلى أوباما وأسرته.

وأكد جون وسيندي ماكين في بيان لهما أننا نتوجه بأخلص التعازي إلى باراك أوباما وأسرته لغياب جدتهم المحبوبة وأننا نفكر فيهم ونصلي من أجلهم في وقت يحيون فيه ذكرى شخص كان له أعمق التأثير على حياتهم.

وقالت الناطقة باسم باراك أوباما ليندا دوغلاس إن مادلين دانهام توفيت بين التاسعة والعاشرة بتوقيت غرينتش، أي قبل ساعات من الانتخابات الرئاسية.

وأضافت دوغلاس إن أوباما ابلغ بنبأ وفاة جدته الاثنين قبيل تجمع انتخابي في جاكسونفيل بولاية فلوريدا جنوب شرق ولكنه لم يظهر حزنه.

ونشر البيان الذي يعلن وفاة جدة أوباما فيما لم يتبق له إلا اجتماعين انتخابيين الثلاثاء بعد حملة انتخابية دامت 21 شهرا.

وأضاف أوباما وشقيقته في بيانهما أنهما يشكران كل من أرسل باقات زهور وبطاقات وكل من صلى من أجلها خلال هذه الفترة الصعبة.

وفي نفس البيان، طلبا من كل من يريد إرسال زهور التبرع بقيمتها لصالح أحد مراكز الأبحاث المعنية بمرض السرطان.

والى جوار أمه آن دانهام، وهي أميركية بيضاء من كنساس، قامت مادلين دانهام بتربية باراك أوباما ورعايته على الرغم من طفولته الصعبة بعد أن هجر والده الكيني الأسرة.

وكان أوباما قد وجه تحية مؤثرة إلى جدته خلال مؤتمر الحزب الديموقراطي الذي عقد في دنفر في أغسطس/آب الماضي. ويطلق أوباما اسم "توت" على جدته.

وقال المرشح الديموقراطي آنذاك إنها هي التي علمتني معنى أن يعمل المرء بجدية، وهي التي كانت تحرم نفسها من شراء سيارة جديدة أو ثوب جديد حتى يتسنى لي أن أنعم بحياة أفضل.
XS
SM
MD
LG