Accessibility links

logo-print

مهاجم انتحاري يقتل جنديا باكستانيا ويصيب تسعة في إطار حملة المتشددين الإسلاميين


قتل مهاجم انتحاري جنديا باكستانيا وأصاب تسعة الثلاثاء مما يشير إلى تصاعد تهديد المسلحين بعد يوم من إجراء القائد العسكري الأميركي في المنطقة محادثات أمنية مع زعماء باكستانيين.

ويعتبر هذا الهجوم على موقع تابع للقوات شبه العسكرية في بلدة الدوبة بشمال غرب البلاد الأحدث في حملة مكثفة يشنها متشددون إسلاميون أثارت مخاوف باكستان التي تواجه أيضا أزمة اقتصادية.

ويذكر أن العنف في باكستان ومعظمه في الشمال الغربي من البلاد منذ العام الماضي تصاعد بسلسلة من الهجمات الانتحارية معظمها على الشرطة وزعماء عسكريين وسياسيين قتل خلالها مئات الأشخاص.

ويقاتل الجيش المسلحين من تنظيم القاعدة وحركة طالبان في منطقتين في شمال غرب البلاد منذ أغسطس/آب الماضي وصعد المسلحون هجماتهم ردا على ذلك.

وكان الجنرال الأميركي ديفيد بتريوس قد وصل إلى باكستان يوم الأحد في مستهل جولته الخارجية الأولى منذ توليه القيادة المركزية الأميركية مما يؤكد المخاوف الأميركية بشأن بلد ينظر إليه على أنه مهم للاستقرار في أفغانستان وللقضاء على القاعدة.

ويقول محللون أميركيون إن باكستان تواجه تهديدا كبيرا من جانب الإسلاميين المتشددين في وقت تغرق فيه البلاد وحكومتها المدنية الجديدة في مشاكل اقتصادية بالغة الصعوبة.

وتأتي زيارة بتريوس في وقت تشهد فيه العلاقات بين الولايات المتحدة وباكستان توترات بسبب سلسلة من الضربات الأميركية عبر الحدود معظمها بطائرات بدون طيار تطلق صواريخ على أهداف للمسلحين في باكستان.
XS
SM
MD
LG