Accessibility links

logo-print

رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض قريع يتعرض في الضفة لتفتيش دقيق في أوراقه ووثائق سيارته


أكد مكتب رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض أحمد قريع أن قريع تعرض الثلاثاء لتفتيش "استفزازي" من قبل الشرطة الإسرائيلية بينما كان في سيارته في الضفة الغربية.

وقال المكتب في بيان إن الشرطة تعمدت اعتراض سيارة أبو علاء لوقت طويل والتدقيق في أوراقه الثبوتية والوثائق التي تخص سيارته وذلك بشكل استفزازي، مما أدى إلى وقوع مشادة كلامية حادة.

وأوضح البيان أن "ضابط الشرطة سأل أبو علاء: من أين أنت؟" فاجاب الأخير "أنا من فلسطين ولكن أنت من أين؟" فأجاب الضابط الإسرائيلي بحسب البيان "أنا من معالي أدوميم" فقال له قريع "إذا، أنت مستوطن ومحتل وأنا مواطن فلسطيني".

وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية أعلن الناطق باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد أن سيارة قريع "لم يتم تأخيرها أبدا". وأضاف: "ما أن أدرك الشرطيون أنه قريع حتى سمحوا له بمواصلة سيره".

ويذكر أنه منذ استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أنابوليس قرب واشنطن في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 يلتقي قريع ورئيسة الفريق التفاوضي الإسرائيلي وزيرة الخارجية تسيبي ليفني بشكل دائم.

ولكن هذه المفاوضات التي تعهد فيها الطرفان بالتوصل الى اتفاق سلام في نهاية 2008 لم تحقق اي تقدم فعلي حتى الآن.
XS
SM
MD
LG