Accessibility links

الديموقراطيون يقتربون من تحقيق غالبية مريحة في مجلسي الشيوخ والنواب


يقترب الديموقراطيون من ضمان غالبية مريحة في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين من خلال تعزيز غالبيتهم التي حققوها في 2006.

ففي مجلس الشيوخ وصل الديموقراطيون الى غالبية الـ51 صوتا بفضل انتزاعهم ثلاثة مقاعد من الجمهوريين مما يضمن لهم الغالبية المطلقة.

ومن بين الفائزين الجدد الديموقراطي مارك وارنر في فيرجينيا وهو مقعد لطالما شغله الجمهوري جون وارنر الذي لا يمت له بصلة قربى والذي انسحب من الحياة السياسية هذه السنة. وفي نيوهامبشر فازت جين شاهين على السناتور الجمهوري جون سنونو الذي هزمها العام 2002.

وفازت كاي هاغان في نورث كارولينا على الجمهورية اليزابيت دول زوجة المرشح الجمهوري السابق إلى الانتخابات الرئاسية بوب دول. وبموازاة الانتخابات الرئاسية يصوت الأميركيون لتجديد 35 من أصل 100 مقعد في مجلس الشيوخ وكامل أعضاء مجلس النواب الـ435.

وتفيد التوقعات أن الديموقراطيين سينتزعون مقاعد إضافية من الجمهوريين. ويعتبر موقع The Rothenberg Political Reportأنهم قادرون على انتزاع ما مجموعه سبعة إلى تسعة مقاعد إضافية.

لكن هذا التقدير لا يسمح لهم بالوصول إلى غالبية الستين مقعدا التي تخولهم منع المعارضة من استخدام آلية اعتراض معروفة باسم "فيلي باستر" filibuster تسمح لأعضاء مجلس الشيوخ بتعطيل أو تأخير عمليات التصويت.

وتفيد استطلاعات الرأي ومحللون سياسيون ان تقدم الديموقراطيين مرتبط بمخاوف الناخبين في المجال الاقتصادي والى عدم شعبية الرئيس الأميركي جورج بوش والحزب الجمهوري. وفي مجلس النواب تفيد النتائج الأولية المتوافرة حتى الآن أن الديموقراطيين على وشك تعزيز غالبيتهم البالغة حاليا 235 مقعدا في مقابل 199 مقعدا للجمهوريين.

وبفوز الديموقراطي باراك اوباما بمنصب الرئيس فان الغالبية الساحقة من الديموقراطيين في الكونغرس ستساعده على تمرير الإصلاحات مثل الضمان الصحي. لكن السلطة التشريعية مستقلة عن السلطة التنفيذية ويمكن للكونغرس أن يعارض الرئيس حتى لو كان من الصبغة السياسة نفسها.

وتعود آخر مرة حقق فيها أي من الحزبين غالبية الستين مقعدا في مجلس الشيوخ إلى 1976 عندما حصد الديموقراطيون 62 مقعدا. وكان الديموقراطيون يتمتعون يومها بغالبية الثلثين في مجلس الشيوخ. بيد أن الرئيس الديموقراطي حينها جيمي كارتر تواجه مع الكونغرس الأمر الذي منعه من فرض الإصلاحات المنتظرة.

XS
SM
MD
LG