Accessibility links

logo-print

نواب يطالبون سوريا بإعادة نشر قواتها في المنطقة الحدودية مع العراق


ناشد عضو اللجنة القانونية النائب عن التحالف الكردستاني محسن السعدون الحكومة السورية بالعدول عن قرار سحب القوات العسكرية السورية المنتشرة على حدودها مع العراق.

وأضاف السعدون في حديث لـ"راديو سوا":

"على الحكومة السورية أن تقدر ظروف الوضع في العراق وأن تعلم جيدا بأن زمام الأمور في القضايا الأمنية هي بيد قوات التحالف، وخاصة القوات الأمريكية التي تعمل داخل العراق بموجب قرار مجلس الأمن الموافق عليها من كافة الدول والجامعة العربية، ومن ضمنها سوريا. نناشد الحكومة السورية أن تقوم بواجبها بالحفاظ على حدودها مع العراق لحين الوصول إلى نتائج التحقيق النهائية وأن لا تتركها مفتوحة".

واتهم عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عن جبهة التوافق عبد الكريم السامرائي الحكومة باتباع سياسة الكيل بمكيالين مع دول الجوار، موضحا ذلك بالقول:

"كان المفروض أن تكون التصريحات بأسلوب آخر وهناك كيل بمكيالين من قبل الحكومة العراقية. القرى الحدودية العراقية تقصف من قبل إيران وتركيا يوميا ربما، ولا أحد يعلق على هذا الموضوع كان هذه القرى ليست عراقية ابتداءا بحجج بأسباب أو بدون أسباب. وموضوع الـ PKK مازال حاضرا أمام العراقيين وأمام الأتراك في تعقيد هذه المشكلة. لكن توجه الطائرات إلى الجارة سوريا في هذا الوقت أعتقد أن هذا الأمر يجب أن يدرس من قبل الحكومة العراقية، وأن تحسم موقفها بصورة واضحة".

وكانت الحكومة السورية قد قررت سحب قواتها العسكرية المنتشرة على حدودها مع العراق وإيقاف اجتماعات اللجان الأمنية والاقتصادية العراقية السورية بعد الهجوم الذي قامت به طائرات أمريكية داخل أراضيها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG