Accessibility links

مادة كيمائية في دماغ الإنسان تتحكم بمزاجه


اكتشف علماء ألمان مادة كيمائية موجودة في دماغ الإنسان وهي التي تتحكم في مزاج الإنسان وحالته النفسية سواء كان هادئا أو مضطربا.

وتوصل علماء من مستشفى في برلين، في دراستهم الجديدة التي نشرت نتائجها وكالة دويتشه فيله الألمانية إلى أن هذه المادة المعروفة باسم دوبامين والموجودة في دماغ كل إنسان تنقل الرسائل العصبية والإشارات في الجهاز العصبي.

وأظهرت الدراسة أن تركيز مادة دوبامين المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية تؤثر على نشاط منطقة في دماغ الإنسان، كما أظهرت الدراسة أن ردود فعل الأشخاص الذين يزيد لديهم نشاط مادة دوبامين في هذه المنطقة تكون أكثر خوفا من أولئك الذين تنخفض عندهم هذه المادة.

وعرض الباحثون على الأشخاص المشاركين في الدراسة صورا تستثير النفس بشكل إيجابي وأخرى تستثيرها بشكل سلبي مثل صور لحادث سيارة أو صور لجريمة سطو على سبيل المثال، ثم قام الباحثون بشكل متواز خلال عرض هذه الصور بقياس نشاط منطقة في دماغ معروفة بأنها مسؤولة بشكل رئيسي عن نشأة الشعور بالخوف.

كما استنتج العلماء في دراستهم أن تركيز هذه المادة في الدماغ يؤثر على المزاج وبالتالي فإن كميتها تحدد ما إذا كان الإنسان هادئا أو خائفا مضطربا.

وحول ما إذا كانت هذه المادة تتغير مع تقدم العمر، أشار الباحث الألماني تورستن كيناست من مستشفى شاريتيه الجامعي للطب النفسي إلى احتمال انخفاض كمية هذه المادة في الدماغ مع تقدم العمر، مما يمكن أن يوضح السبب وراء هدوء كبار السن وحكمتهم، على حد تعبيره.

يذكر أن مادة دوبامين معروفة بأنها هرمون السعادة لأنها تشارك في تكوين مشاعر السعادة، كما تلعب دورا جوهريا في الإصابة بمرض الشلل الرعاش.

XS
SM
MD
LG