Accessibility links

قاسم عطا: انخفاض كبير بالهجمات المسلحة قياسا بـ 2006


أكد الناطق باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا انخفاض أعمال العنف في العاصمة بغداد بنسبة كبيرة عما كانت عليه قبل انطلاق خطة فرض القانون في شباط عام 2007، مشيرا في مؤتمر صحافي إلى أن مجموع الهجمات المسلحة انخفضت من قرابة 550 عملية في عام 2006 إلى نحو 130 عملية خلال العام الجاري.

وأوضح بالقول:

"في 2006 كانت أعلى نسبة في العمليات الإرهابية 5578. وفي 2007 بلغت 3253. وفي 2008 بلغت النسبة 1381، يعني نسبة الانخفاض واضحة جدا".

وأعلن عطا في المؤتمر الذي عقده في بغداد عن فتح جميع المنافذ المؤدية إلى مدينة الصدر، والبالغة نحو 14 منفذا، كاشفا في الوقت نفسة عن وجود نية لفتح العديد من الشوارع الرئيسة المغلقة في جانبي الكرخ والرصافة هذا الشهر:

"الطرق المقترح فتحها خلال الشهر الحالي أولا في الرصافة شارع المسبح والشارع الواقع أمام مركز شرطة القدس وجسر الائمة. وإنشاء مجسر على قناة الجيش، ورفع الحواجز عن طريق قناة الجيش في الكرخ. الشارع من تقاطع دمشق نفق الزوراء باتجاه فندق الرشيد تقاطع العلاوي، والشارع المؤدي من ساحة النسور باتجاه حي القادسية، ونفق ساحة النسور لسيارات الصالون فقط، وتقاطع العلاوي شارع الزيتون، والشارع من ساحة جمال عبد الناصر إلى تقاطع جسر السنك".

في غضون ذلك لفت عطا إلى أن مجموع العوائل المهجرة العائدة إلى مساكنها منذ انطلاق خطة فرض القانون بلغت 22 ألفا و442 عائلة مؤكدا أن القوات الأمنية مستمرة في إعادة تلك العوائل إلى مساكنها:

"مجموع العوائل العائدة في بغداد منذ انطلاق خطة فرض القانون ولغاية الرابع من الشهر الـ 11 من 2008 بلغت 22442 عائلة".

وأشار عطا إلى أن الحكومة ستوزع في الـ 10 من الشهر الجاري مرتبات عناصر قوات الصحوة في بغداد والبالغ عددهم 51 ألف عنصر.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:
XS
SM
MD
LG