Accessibility links

logo-print

نجل أسامة بن لادن يطلب حق اللجوء في إسبانيا ومدريد ترفض


قال أحد أقرباء عمر بن لادن، أحد أبناء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، الأربعاء إنه طلب اللجوء السياسي في اسبانيا لأن حياته مهددة في الشرق الأوسط على خلفية مواقفه السلمية، طبقا لما ذكرته أوساط مقربة منه الأربعاء.

وقال هذا القريب لوكالة الصحافة الفرنسية رافضا الكشف عن هويته إن عمر لا يشعر بالأمان هناك، لذا، فإنه طلب اللجوء.

وقد طلب عمر بن لادن البالغ من العمر 28 عاما اللجوء السياسي في اسبانيا عند توقفه في مدريد خلال رحلة بين القاهرة والدار البيضاء في المغرب.

وعمر بن لادن الذي يحمل الجنسية السعودية هو الابن الرابع من الزواج الأول لأسامة بن لادن.

وكان عمر قد تزوج عام 2007 البريطانية زينة الصباح بن لادن البالغة من العمر 52 عاما التي كان اسمها جين فيليكس براون، وسبق أن طلب تصريح إقامة في بريطانيا، لكن لندن رفضت طلبه في ابريل/نيسان لما قد تثيره إقامته من توترات.

وبن لادن موجود حاليا في مركز احتجاز في مطار مدريد، وبحسب القانون الاسباني، أمام وزارة الداخلية الاسبانية مهلة 72 ساعة لاتخاذ قرار بشأنه.

ويمكن الطعن بهذا القرار خلال 24 ساعة.

مما يذكر أن أسامة بن لادن كان قد أعلن مسؤوليته عن اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة التي خلفت نحو ثلاثة آلاف قتيل وأدت إلى اجتياح أفغانستان.

اسبانيا ترفض

إلا أن اسبانيا رفضت الأربعاء منح حق اللجوء السياسي لعمر بن لادن، أحد أبناء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، معتبرة إن سلامته ليست مهددة بشكل كبير في الشرق الأوسط كما يدعي، طبقا لما ذكره شخص مقرب من بن لادن لوكالة الصحافة الفرنسية.

وقال هذا المصدر رافضا الكشف عن هويته إن السبب الذي ساقه المسؤولون الأسبان هو أنهم لا يعتقدون أن حياته مهددة.
وردا على سؤال لوكالة الصحافة الفرنسية، لم يؤكد متحدث باسم وزارة الداخلية الاسبانية هذه المعلومة أو ينفها.
XS
SM
MD
LG