Accessibility links

دبلوماسيون إسرائيليون: انتخاب اوباما لن يحدث تغييرات مفاجئة في السياسة الأميركية حيال الشرق الأوسط


قال دبلوماسيون إسرائيليون إنهم لا يتوقعون أن يؤدي فوز الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما إلى إحداث تغييرات مفاجئة على صعيد سياسة الولاية المتحدة حيال الشرق الأوسط.

واستبعد التحليل الذي نشرته صحيفة جروسليم بوست الإسرائيلية الأربعاء أن تتصدر قضيتا الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ومحادثات السلام مع سوريا قائمة أولويات الرئيس الجديد خلال الفترة الانتقالية وهي الفترة التي تمتد من يوم الأربعاء وحتى اضطلاع فريق الأمن الوطني الذي يعينه الرئيس بمهامه.

وقال دبلوماسي رفيع المستوى في الخارجية الاسرائيلية إن إسرائيل لا تقع ضمن أولويات الرئيس الجديد مما يعكس الرأي السائد في وزارته والذي يسلم بأن الرئيس الجديد سيتجه في البداية إلى معالجة قضايا الاقتصاد والوضع في العراق وأفغانستان والوضع المتوتر مع روسيا والوضع المتدهور للولايات المتحدة في أميركا اللاتينية قبل أن يلتفت إلى قضية الصراع العربي الإسرائيلي.

ورجحت الصحيفة أن تتكشف أولويات الإدارة الجديدة عند اختيار الرئيس لأعضاء حكومته الجديدة حيث سيتعين عليه أن يختار 30 شخصا لتولي الوزارات والمناصب العليا في البيت الأبيض قبل تأديته اليمين الدستورية يوم 20 يناير/ كانون الثاني عام 2009.

وأشارت الصحيفة إلى تقرير أعده المركز الأميركي للتفاعل العالمي بواشنطن حول ما يمكن توقعه خلال الفترة الانتقالية يرجح أن يجعل الرئيس تعيين كبار المسؤولين في فريقه الاقتصادي مثل وزير الخزانة ورئيس مكتب الإدارة والميزانية ورئيس مجلس إدارة المجلس الاقتصادي الوطني على رأس قائمة أولوياته.

ونوهت الصحيفة إلى أن الرئيس السابق بيل كلينتون كان قد اتبع نفس الأسلوب في عام 1992 بتسميته لهؤلاء المسؤولين قبل اختياره لوزراء الدفاع والخارجية ومستشاره لشؤون الأمن القومي، مما يدل على أن قضية الاقتصاد تصدرت قائمة أولوياته.

ورجح التقرير أن يبكر الرئيس، نظرا لتورط الولايات المتحدة في حربين في أفغانستان والعراق، باختيار وزير الخارجية ومستشاره لشؤون الأمن القومي ثم إكمال بقية طاقمه بحلول 27 نوفمبر/ تشرين الأول الذي يصادف عيد الشكر.

ولفتت الصحيفة إلى أن إسرائيل من جهتها، لن ننتظر حتى ذلك الحين لإجراء لقاءات رفيعة المستوى بالمسؤوليين الجدد حيث تتوقع وزيرة الخارجية تسيبي ليفني مقابلة أحد هؤلاء المسؤولين الجدد عند زيارتها المرتقبة لنيويورك في الفترة من 12 إلى 13 نوفمبر/تشرين المقبل للمشاركة في مؤتمر حوار الأديان الذي سيعقد في الأمم المتحدة بمبادرة سعودية.

وقالت الصحيفة إن وزارة الخارجية الإسرائيلية لم تشكل بعد فريقا خاصا للتعامل مع الفترة الانتقالية للحكومة الأميركية.
XS
SM
MD
LG