Accessibility links

بالين ترفض تحمل مسؤولية هزيمة المرشح الجمهوري جون ماكين


رفضت سارة بالين تحمل مسؤولية هزيمة المرشح الجمهوري جون ماكين أمام مرشح الحزب الديموقراطي باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت الثلاثاء، ودعت الأميركيين إلى التوحد، في تصريحات أذاعتها شبكة CNN الأربعاء.

فقد رفضت حاكمة ألاسكا ما قيل عن أن المرشح الجمهوري خسر الانتخابات بعد أن اختارها لمنصب نائب الرئيس رغم استطلاعات الرأي التي أوضحت أنها كانت عامل إعاقة لسناتور أريزونا.

وقالت سارة بالين في هذا الحديث الذي أجري معها مساء الثلاثاء إنها لا تعتقد أن وجودها على البطاقة الجمهورية كان أكثر أهمية من الأزمة الاقتصادية التي وجدت أميركا نفسها فيها منذ شهرين والتي يمكن أن ننسب لها هزيمة جون ماكين.

لكنها أشارت إلى أنه إذا كان وجودها شكل بطريقة أو بأخرى إعاقة لترشيح جون ماكين، فإنها تأسف لذلك.

وقالت آسفة إنها تعتقد أن هذا كان دوره، فهو مفعم بالشجاعة ويملك الحكمة والخبرة، ومع كل ما يجسده من هذه المعرفة فإنها تعتقد أنه كان سيمثل الخيار الأفضل. لكنه ليس الخيار الذي قام به الأميركيون هذه المرة.

جدير بالذكر أن سارة بالين البالغة من العمر 44 عاما وهي أم لخمسة أبناء وتمثل الجناح المحافظ في الحزب الجمهوري، كانت أول إمراة جمهورية ترشح لمنصب نائب الرئيس، وقد اعتبرت أن الوقت قد حان للتطلع إلى المستقبل.

وقالت إن الوقت قد حان لإدراك ضرورة الاتحاد ولأن يتحد جميع الأميركيين ويقدمون إسهامهم في الوقت الذي ستدخل فيه إدارة جديدة العمل، معتبرة أن على الحزب الجمهوري أن يستعد لاستحقاق 2012.

وأضافت أن هذا يعني أن 2012 تبدو بعيدة، ولا أعرف حتى ما سوف أفعل، في حين يرى بعض المراقبين أن لها طموحات رئاسية.
XS
SM
MD
LG