Accessibility links

نادية الجندي: مهرجان دمشق السينمائي اتسم بالموضوعية


قالت الممثلة المصرية نادية الجندي إن مهرجان دمشق السينمائي الدولي يتميز بالجدية والتنظيم الجيد والترحيب الحافل بكل الفنانين العرب والأجانب مشيرة إلى تميز الدراما السورية ومؤكدة أنها تقدمت تقدماً كبيراً وأصبح لها مكانة كبيرة على الخارطة الفنية.

وأعربت الممثلة المصرية ناديا الجندي عن إعجابها بالمهرجان وبما اتسم به من الموضوعية فيما يتعلق بالتكريم واختيار الأفلام. وأضافت إن الإخراج في الدراما السورية عالي المستوى كمسلسل "اسمهان" الذي كان من أكثر المسلسلات التي تابعتها.

أما عن تجربتها الفنية فقالت: عشت منذ طفولتي للفن واجتهدت لأجعل للفن رسالة إلا أنني أشعر أن أمامي مشواراً أطول وأصعب. وفيما يتعلق بابتعادها عن السينما واتجاهها للتلفاز قالت: لا زلت نجمة شباك وسينما ولكنني ربما وجدت أن السينما ضلت الطريق ولم أرغب أن اشترك بأفلام سطحية أما بالنسبة للدراما التلفزيونية فقد حاولت أن تكون بالقوة والمستوى نفسه بالإضافة إلى الإيقاع السريع والتصوير الخارجي تماماً كما في العمل السينمائي.

ونادية الجندي كانت أعلى نجمة في البيع في السينما المصرية والعربية حيث حققت أفلامها أعلى الإيرادات وكانت بدايتها في دور كبير في فيلم "زوجة من الشارع" عام 1960 للمخرج حسن الإمام. ومن الأفلام المهمة التي مثلتها فيلم "بمبة كشر" عام 1974 الذي حقق إيرادات خرافية.

وتوالت أعمالها في الأفلام الاستعراضية مثل "شوق وليالي الياسمين" عام 1978 ثم قررت تمثيل أفلام تتناول قاع المجتمع فقدمت فيلم "الباطنية" حول تجارة المخدرات وانتقلت بعدها لأفلام اجتماعية أخلاقية مثل "ملف سامية شعراوي" و"حكمت فهمي" و"امرأة هزت عرش مصر".

XS
SM
MD
LG